موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

الدكتور حسين الصباغ يحذير من تناول الأدوية مع وجبات الطعام لهذ السبب

قال الدكتور حسين الصباغ، عالم الكيمياء الدوائية بكلية الصيدلة بجامعة المنصورة، إن هناك طرق لتغليف الأقراص والكبسولات لكي ينطلق الدواء في المكان المخطط عليه، وهي عملية معقدة نسبيا.

وأضاف الصباغ، -خلال تصريحات تليفزيونية-، أن تقسيم قرص الدواء أو تذويبه في كوب من الماء أو تتناول جزء منه وتترك الجزء الآخر تعد هذه السلوكيات من الموروثات الشعبية.

وأشار إلى أنه مع التطور التكنولوجي وتطور تقنية تصنيع الحبوب لم يعد الأمر بهذه السهولة، فقرص الدواء ليس مجرد “حباية” ولكنها مغلفة بمادة بحيث تطلق المادة الفعالة في مكان محدد بالجهاز الهضمي إما مصمم يطلقه في المعدة أو يحميه بالمعدة حتى يصل للأمعاء ويطلقه هناك.

وأوضح أنه إذا كان قرص الدواء يحتوي على “حفرة” في المنتصف فمعناه أن هذا القرص قابل للتقسيم، وإذا لم يحتوي على ذلك فلا يُجزأ على الإطلاق.

وأكد أن أنواع الأطعمة التي في الغالب لا يمكن تناول أقراص الدواء قبلها أو بعدها أو خلالها تتوقف على نوعية الدواء الذي سيتناولها الشخص، فالمضادات الحيوية يجب إبعادها عن منتجات الألبان، لأنها تحتوي على كالسيوم، وسيمنع امتصاص الدواء، وبالتالي الجسم لن يستفيد به.

ولفت أنه لا ينبغي تناول أدوية الضغط مع “المخللات”، فالأخيرة ستؤدي لرفع الضغط، كما أن الأشخاص الذين يعانون من الجلطات ويتناولون الكرنب والسبانخ واللفت والقرنبيط، وهذه الأطعمة تحتوي على فيتامين ك، والذي يساعد على تهدر الدم وبالتالي هذا تضاد.

وأفاد بأن أفضل شيء هو إبعاد الدواء عن مواعيد تناول الأطعمة بحد أقصى ساعتين، لإبعاد تأثير المأكولات.

التعليقات مغلقة.