موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

رئيس جامعة الزقازيق يقوم بزيارة تفقدية لجامعة الزقازيق الأهلية بالعاشر من رمضان

توجه اليوم الأستاذ الدكتور خالد الدرندلي رئيس جامعة الزقازيق، بزيارة تفقدية لجامعة الزقازيق الأهلية، وبرفقة الأستاذ هيثم مازن مسئول متابعة المشروعات القومية بمكتب رئيس مجلس الوزراء وذلك لمتابعة سير العمل بالجامعة.
وكان في استقبال سيادته أ.د يحي زكريا عميد القطاع الطبي، وأ.د هشام فوزي/ عميد القطاع الهندسي وأ.د/ جمال الفقي مدير البرامج بالقطاع الهندسي وأ.د/ كمال القشيشي مدير برنامج الطب والجراحة وأ.د حسين الدواش مدير برنامج طب الأسنان و أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعة.
وخلال الزيارة تفقد رئيس الجامعة المبني الإدارى للجامعة و قاعات التدريس والمدرجات،بالاضافة إلى المعامل الموجودة داخل القطاع الهندسي.
كما شملت الزيارة القطاع الطبي بالمبني التعليمي بالمستشفي الجامعي بالعاشر من رمضان ؛ حيث استمع سيادته إلى الاقتراحات اللتي قدمها أعضاء هيئة التدريس بالقطاع الطبي وذلك لتوفير كافة الإمكانيات لتيسير سير العملية التعليمية.
كما اكد رئيس الجامعة علي الاستعداد لتوفير الدعم الكامل وتذليل كافة العقبات التي من الممكن ان تعوق سير العملية التعليمية، وضرورة توفير بيئة مناسبة للطلاب تتناسب مع البرامج الدراسية الحديثة، المتبعة والتى تتميز بها جامعة الزقازيق الأهلية عن غيرها من الجامعات الأهلية والحكومية، ومشيرا إلى الدعم الكبير الذي قدمته القيادة السياسية لإنشاء الجامعات الأهلية وتزويدها بأحدث الأجهزة التكنولوجية والبنية التحتية المعلوماتية لتحاكي الجامعات الدولية المرموقة وذلك من خلال ما تقدمه من تعليم عالى ممنهج يدعم الابتكار ويبنى أجيالا واعية.
وخلال الجوله قام أ.د خالد الدرندلى بتسليم شهادات تكريم للطلاب المتميزين ببرنامج الطب، والذين تميزوا في السمينار الذى تم اجرائه بالبرنامج ؛ كما أجري سيادته حوارا مع أبنائه الطلاب للتأكد من عدم وجود أي معوقات أو مشاكل تواجههم وطالبهم ببذل المزيد من الجهد لتحقيق التفوق الدراسي.
جدير بالذكر أنه قد رافق رئيس الجامعة خلال الزيارة اليوم المهندس عادل فيكتور أمين عام الجامعة والأستاذة لمياء عبد المطلب أمين عام الجامعة المساعد لشئون البيئة والأستاذ أدهم عزت مدير عام مكتب رئيس الجامعة والأستاذ عمرو راجح مدير عام العلاقات العامة.

التعليقات مغلقة.

كورة١١ - كأس العالم ٢٠٢٢