موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

إدارة التراث الحضارى بالشرقية تنظم ندوات تثقيفية وتعليمية ضمن برنامج ” تراثنا نحميه ونحييه “

أكد الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية على ضرورة رفع الوعى الآثرى لدى طلاب المدارس بمختلف المراحل التعليمية المختلفة لتعريفهم بعظمة آثار بلادهم والتي تساهم فى ترسيخ الهوية الثقافية لدى أبنائنا الطلاب والطالبات ، وزيادة معرفتهم وارتباطهم بحضارة بلادهم وتخريج جيل واعٍ قادر على المساهمه في بناء الوطن.
وفى هذا الإطار أشارت الدكتورة نرمين عوض الله مديرة إدارة التراث الحضارى بالديوان العام إلى متابعة إنطلاق فعاليات برنامج تنمية الوعى الآثرى لطلاب المدارس بالمراحل المختلفة بمدارس المحافظة المقام تحت رعاية الأستاذ الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية و الأستاذ الدكتور مصطفى وزيرى أمين عام المجلس الأعلى للآثار و بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم و بمشاركة نخبة من مفتشى آثار الوجه البحري وذلك من خلال تنظيم ندوات ورحلات إلى مختلف المواقع الآثرية لطلاب المدارس حيث تم تقديم ندوة تثقيفية بمناسبة الذكرى المئوية لإكتشاف مقبرة توت عنخ آمون بمدرسة الألفى الإعدادية بنين بمنيا القمح وبلغ عدد الطلاب الحاضرين ١٠٠ طالب.
وهدفت الندوة إلى غرس الوعى المعلوماتي لدى الطلاب والحفاظ على الهوية الوطنية لما له من مردود ايجابي على الأجيال الشابة. هذا وقد أعرب طلاب المدرسة عن سعادتهم بهذا البرنامج والذي يهدف الي توعيتهم بأهمية هذه المواقع الآثرية وإطلاعهم على جهود الترميم والتأهيل المعماري التى تتم للحفاظ على الآثار.
وأضافت مديرة إدارة التراث الحضارى أنه تم عقد ندوة تثقيفية بمدرسة جمال عبد الناصر الثانوية بنات بالزقازيق بمشاركة ١٥٠ طالبة وتم تنظيم رحلة تثقيفية وتعليمية لطالبات المدرسة لمنطقة آثار تل بسطة بالزقازيق وذلك فى إطار فعاليات برنامج الوعى الآثرى لطلاب المدارس
وأشارت مديرة إدارة التراث الحضارى إلى أن الهدف من تنفيذ البرامج التوعوية زيادة الوعى المجتمعي بأهمية التعرف على الحضارات وخاصة المصرية واثراء مفهوم التراث باعتباره اهم المقومات المعرفيه.
اترك رد
كورة١١ - كأس العالم ٢٠٢٢