موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

«رونالدو» غاضب ويطالب الإعلام بالتركيز على المنتخب فقط

حالة من الحزن الشديدة انتابت لاعبي منتخب قطر، بعد الخسارة أمام منتخب الإكوادور بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت على ملعب استاد البيت، بافتتاح بطولة كأس العالم فيفا قطر 2022، حيث كان الإسباني فليكس سانشيز، المدير الفني للمنتخب القطري، يُمني النفس بتحقيق الفوز في تلك المباراة، لإسعاد الشعب القطري، وإثبات قوة المنتخب الذي يعمل على تكوينه منذ أكثر من أربع سنوات، ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن وخسر «العنابي» الجولة الافتتاحية، ليصبح أول منتخب في التاريخ يخسر مباراة الافتتاح في كأس العالم، منذ أن أقيمت أول نسخة عام 1930.
وفي رد فعل سريع عقد «سانشيز» جلسة خاصة مع اللاعبين عقب نهاية المباراة، طالبهم بعدم الاستسلام أو اليأس، مُشددًا عليهم أن أمل التأهل إلى الدور لم ينته بعد، ولكن عليهم التفكير في تقديم كرة قدم ممتعة، ومستوى قوي مثل الذي قدموه في وقت سابق، مشيرًا إلى أن سبب الخسارة والظهور بهذا الشكل السيئ هو رهبة كأس العالم، حيث بدا على كل اللاعبين الخوف والقلق من لعب المباراة الافتتاحية في كأس العالم.
ويسعى «سانشيز» إلى إزالة الرهبة من نفوس لاعبي «العنابي» قبل خوض المباراة الثانية التي ستقام أمام السنغال يوم الجمعة المُقبل على ملعب استاد الثمامة في الدوحة.
وفي سياق آخر، هناك حالة من الغضب تنتاب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، داخل الدوحة، وذلك بسبب محاصرة وسائل الإعلام لزملائه، وسؤالهم بشكل مستمر عن لاعب مانشستر يونايتد، حيث يرفض «صاروخ ماديرا» أن يتحدث عنه أي شخص، وهو على أتم الاستعداد للإجابة على أي سؤال يوجه، ولكن فكرة محاصرة الإعلام لزملائه أغضبته بشدة.
النجم البرتغالي طلب من زملائه التهرب من وسائل الإعلام عند سؤالهم عنه أو عن أحواله، وطالب الجميع بعدم الحديث عن أي أمور خارج كرة القدم، وتواجد منتخب البرتغال في كأس العالم، وأن الجميع عليه التركيز من أجل تحقيق نتائج إيجابية في المونديال الذي سيكون له الأخير له، ومعه عدد آخر من اللاعبين، مؤكدًَا لزملائه أن حلم الفوز بكأس العالم ليس بعيدًا، وأنه في متناول الجيل الحالي من اللاعبين.

التعليقات مغلقة.

كورة١١ - كأس العالم ٢٠٢٢