موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

وكيل وزارة الصحة بالشرقية يزور كلية العلوم لذوي الإعاقة ويشارك بندوة عن السموم ومكافحة المخدرات بها

شارك السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، بندوة للتوعية بأضرار ومخاطر وتأثيرات تعاطي المخدرات، وذلك اليوم الثلاثاء، بمدرج محاضرات كلية العلوم للإعاقة بجامعة الزقازيق، في حضور الأستاذ الدكتور إيهاب الببلاوي عميد كلية العلوم لذوي لإعاقة والتأهيل ومستشار الجامعة للإعاقة، والأستاذ الدكتور أحمد عمر أستاذ السموم ومدير وحدة السموم بجامعة الزقازيق ومستشار مديرية الشئون الصحية للسموم والإدمان، والأستاذ الدكتور عماد مخيمر عميد كلية الآداب الأسبق، والدكتور مصطفى عزت، والدكتور أشرف مصطفى، والدكتور محمد الشاعر، وعدد من طلبة الكلية والشباب ممثلي الهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة المختلفة بالمحافظة.
قدم الدكتور هشام مسعود خلال كلمته الشكر لعميد الكلية على دعوته لحضور هذا اليوم التوعوي بالكلية، وأوضح ان هذه الزيارةهي فرصة للتعرف على الخدمات الصحية والتربوية التي تقدمها الكلية لذوي الإحتياجات الخاصة، مشيرا أن ذلك ربما يفتح آفاقا جديدة في سبيل التوأمة بين صحة الشرقية والجامعة من أجل خدمة المواطنين بالمحافظة، كما أشار خلال الندوة لمكافحة المعلومات المضللة وتشجيع تبادل الحقائق المتعلقة بتعاطي المخدرات، وأكد على دور الشباب في التوعية المستمرة بمخاطر التعاطي، مشيراً إلي أنه من خلال الاحصائيات العالمية أصبح الوصول إلى الأدوية المخدرة أيضاً أسهل من أي وقت مضى مع المبيعات عبر الإنترنت، وتبلغ قيمة أسواق الأدوية الرئيسية على “الويب المظلم” نحو ٣١٥ مليون دولار سنوياً، كما أن معاملات الأدوية غير التلامسية، مثل البريد، آخذة في الارتفاع، مضيفاً بأنه ما بين عامي ٢٠١٠-٢٠١٩ ، زاد عدد الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات بنسبة ٢٢%، وزاد عدد متعاطي القنب بنحو ١٨% خلال العقد الماضي، ما يقدر بنحو ٢٠ مليون شخص تعاطوا الكوكايين في عام ٢٠١٩، أي ما يعادل ٠.٤% من سكان العالم، وما يقرب من ٥٠٠٠٠ شخص لقوا حتفهم من جرعات زائدة من المواد الأفيونية، والفنتانيل ومثيلاته الآن في معظم الوفيات، كما أوضح وكيل الوزارة بعض حالات التسمم التي يتم استقبالها بمستشفيات الصحة، لافتا إلى خطورة تناول أقراص الغلة، والإجراءات التي تتبناها المحافظة للحد من استخدامها ضمن مكافحة القوارض والحشرات، كما أوضح الخدمات التي يقدمها قسم السموم بمستشفى الزقازيق العام.
وقام الدكتور أحمد عمر بإلقاء محاضرة عن مخاطر المخدرات باعتبارها سبب من مسببات الإعاقة، وتأثيرها علي الصحة العامة للأفراد، وأضرارها علي أجهزة الجسم المختلفة، والآثار النفسية والصحية للإدمان وتعاطي المخدرات، وتأثير المخدرات علي الفرد والمجتمع، وضرورة عدم الانسياق في هذا طريق الإدمان، لخطورته علي الصحة العامة.
كما تفقد وكيل الوزارة مركز تأهيل ذوي الإعاقة بالكلية للتعرف على الخدمات المقدمة من خلاله والإمكانيات المتاحة داخله، كغرفة التكامل الحسي، وجهاز أنبوب الفقاعات، ونفق العمق، والمروحه الضوئية، وأدوات المعالجه العامه، وستارة الألياف الضوئية.
وبنهاية الزيارة قدم وكيل الوزارة الشكر لعميد كلية العلوم لذوي الإعاقة على المشاركة الفعالة والداعمة لفعاليات اليوم وحسن التنظيم، ولجميع الأطباء المشاركين بالندوة علي الجهود المبذولة لصالح المواطنين بمحافظة الشرقية.

التعليقات مغلقة.

كورة١١ - كأس العالم ٢٠٢٢