موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

خبراء الأعلام يشيدون بمشروعات تخرج طالبات إعلام الأزهر

نظم قسم الصحافة والنشر بكلية الإعلام بجامعة الأزهر،  جلسة تقييم مشروعات تخرج طالبات الفرقة الرابعة ٢٠٢٢/٢٠٢١، بحضور الدكتورة فاطمة رجب، وكيل الكلية للدراسات العليا والبحث العلمي، والدكتورة سحر فاروق، رئيس قسم الاعلام بكلية الآداب جامعة حلوان، والدكتورة دعاء الصعيدي، الأستاذ المساعد بالقسم، وسامح عبدالله، مدير المعهد الإقليمي للصحافة.

 

افتتحت الجلسة الأستاذة الدكتورة فاطمة رجب، وكيل الكلية، التي أثنت على نشاط القسم وجهوده في إعداد الطالبات لسوق العمل وتسليحهن بالمهارات والمعارف اللازمة باستضافة الكوادر من العاملين بالمجال الإعلامي، والاهتمام بالجانب العملي.

 

وألقت الأستاذة الدكتورة دعاء الصعيدي كلمة القسم نيابةً عن الأستاذة الدكتورة آيات رمضان، قائلة: “إن القسم يقوم على تخريج طالبات قادرات على المنافسة على الأصعدة كافة حاملات لواء الإسلام والإعلام معًا، كما تعلمنا من أساتذتنا الذين وضعوا اللبنة الأولى في شعبة الصحافة والإعلام الأستاذ الدكتور جمال النجار والأستاذ الدكتور محمد وهدان رحمه الله”.

 

وقالت الدكتورة دعاء حاتم، المشرف العام على مشروعات التخرج: “إن هذا العام شهد منافسة قوية بين المشروعات بقيادة متميزة من الزميلات جهاد عبدالمنعم، نهال مهدي، حسناء خميس، وأن خروجها للنور من إنتاجهن تحريرًا، وتصميمًا، وإخراجًا شهد جهدًا كبيرًا من الطالبات، فجميعهن قدمن مشروعات مشرفة تليق بقسم الصحافة والنشر وتسطر أسمائهن من نور كإعلاميات واعدات”.

 

وعرضت قائدات فرق مشروع التخرج “مشوار، براند مصري، بطل الحكاية” البرومو الخاص للتعريف بمشروعاتهن وأبرز العقبات اللاتي واجهتهن وكيف تغلبن عليها، كما أشادت مشرفات المشروعات بجهود الفرق خصوصًا أنها تُعد التجربة الأولى لهن جميعًا لا سيما مجال الإخراج الصحفي”.

 

وقالت الأستاذة الدكتورة سحر فاروق: “أن المشروعات التي قدمتها الطالبات مشروعات مشرفة، تكاد تصل إلى المستوى المحترف ولا ينقصها سوى بعض الأمور التي جاءت بسبب قلة خبرتهن لا سيما أنها التجربة الأولى، ومشيدة باختيار أغلفة المجلات التي كانت خير مُعبر عن المحتوى، إضافةً إلى مواكبة التطورات الصحفية فتميزت المشروعات الثلاث باستخدامها للإنفوجرافيك وتوظيفه مع الموضوعات المختلفة”.

 

وتابع الأستاذ سامح عبدالله، بقوله إن: “الطالبات قدمن مشروعات تعبر عن أنفسهن وجيلهن، وتؤكد أنهن قادرات على توصيل رسالتهن للجمهور”، ومشيدًا بقيامهن على المجلات بشكل كامل من حيث الإخراج والتحرير، قائلًا: “إذا كان من الصعوبة في وقتنا الراهن

إنتاج مجلة بشكل متكامل فإن الطالبات استطعن تقديم أعمال متكاملة بمجهودهن الشخصي”.

 

وفي سياق متصل، أكد الأستاذ حسين أبو عايد، أن أفكار المشروعات تميزت باختلافها عن الشائع، وحملت كل مجلة في طياتها بصمات القائمات عليها، وتنوع الموضوعات داخل المجلة الواحدة في النهاية يتوجه نحو الهدف الرئيس للمشروع فجاءت على اختلافها متناغمة متكاملة.

 

وتابعت الأستاذة الدكتورة دعاء الصعيدي بقولها إن هذه الجلسة تُعد تكليلاً لجهود الطالبات طوال الأربع سنوات، فهن أعددن مشروعات تخرجهن بأنفسهن بدءًا من الفكرة حتى وجود مطبوع يشيد به الأكاديميون والمتخصصون، وينبئ عن إعلاميات وصحفيات قادرات على إثبات أنفسهن والتمثيل المشرف للقسم وللأزهر الشريف.

 

وأعلنت الدكتورة مروة فرج، المدرس بالقسم نتائج التحكيم إذ جاء أفضل مقال من مشروع “بطل الحكاية” بعنوان: ابني باب للجنة، وأفضل تحقيق صحفي من مشروع “مشوار” حول التفكك الأسري، وأفضل حديث صحفي من مشروع “براند مصري” حول فن الخيامية، وأفضل غلاف مشروع “مشوار”، وأفضل صورة من مشروع “براند مصري” من موضوع قرية جراح، وأفضل إعلان لمشروع “بطل الحكاية”، وأفضل برومو “مشوار”.

 

وتم إعلان النتيجة النهائية بفوز مشروع “مشوار” بالمركز الأول، “بطل الحكاية” المركز الثاني، “براند مصري” المركز الثالث.

جدير بالذكر، أن احتفالية الإعلان عن تقييم المشروعات تأتي برعاية كريمة من الأستاذ الدكتور سلامة داود، رئيس جامعة الأزهر، والأستاذ الدكتور محمد الشربيني، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والأستاذة الدكتورة شفيقة الشهاوي، عميدة الكلية والأستاذة الدكتورة آيات رمضان، رئيس قسم الصحافة والنشر.

 

 

 

التعليقات مغلقة.

كورة١١ - كأس العالم ٢٠٢٢