موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

صحف القاهرة تبرز كلمة الرئيس السيسي أمام القمة العربية في الجزائر

سلطت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الخميس، الضوء على كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي أمام القمة العربية الـ31 بالجزائر أمس، والتي أكدت على أن ضمان قوة وحدة الصف العربي خطوة أساسية على صعيد تأسيس علاقات جوار إقليمي مستقيمة تستند إلى مبادئ احترام استقلال وسيادة وعروبة الدول، بالإضافة إلى نشاط الرئيس المكثف على هامش أعمال القمة العربية، وعدد من أخبار الشأن المحلي.
وفي صدر صفحتها الأولى، وتحت عنوان “الرئيس في كلمته أمام قمة «لم الشمل» بالجزائر: ثقوا بقدراتكم لقطع الطريق على «التدخلات الأجنبية»، ذكرت صحيفة “الأهرام” أن الرئيس السيسي أكد أن ضمان قوة وحدة الصف العربي خطوة أساسية على صعيد تأسيس علاقات جوار إقليمي مستقيمة تستند إلى مبادئ احترام استقلال وسيادة وعروبة الدول، وتحقيق المنفعة المتبادلة، وحسن الجوار، والامتناع الكامل عن التدخل في الشئون العربية.

وأعرب الرئيس، في كلمته التي ألقاها أمام القمة العربية الـ٣١ بالجزائر أمس، عن ثقته بأن آليات العمل العربي المشترك ستشهد قوة دفع ملموسة، في ظل رئاسته، مجددا تأكيد أن مصر لن تدخر جهدا في سبيل دعم الجامعة العربية، بيت العرب، بما يحقق مصالح الشعوب الشقيقة.
وأضاف الصحيفة أن الرئيس أكد أن المضي قدما على طريق اللحاق بركب التقدم يتطلب تسوية أزمات العالم العربي، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، والعمل الجماعي، لتسوية أزمات ليبيا وسوريا واليمن والعراق والسودان، وإلا فسيظل أمن وسلم الشعوب الشقيقة في تلك الدول مهددين بتجدد ويلات تلك الأزمات.

وأضاف الرئيس أنه في سياق وحدة الأمن القومى العربي، يود أن يوجه عنايتهم إلى أن معضلة الأمن المائي تنذر بعواقب وخيمة، إذا تم تجاهلها، مجددا تأكيد أهمية الاستمرار في حث إثيوبيا على التحلي بالإرادة السياسية وحسن النوايا اللازمين للتوصل لاتفاق قانوني ملزم، بشأن سد النهضة الإثيوبي.
وتحت عنوان “نشاط مكثف للرئيس على هامش القمة العربية بالجزائر”، ذكرت صحيفة “الأهرام” أن الرئيس عقد اجتماعات مكثفة مع عدد من القادة العرب على هامش أعمال القمة؛ حيث التقي، بنظيره الجزائري عبدالمجيد تبون، وثمن المستويات المتميزة للعلاقات الثنائية الأخوية بين مصر والجزائر، مؤكدا حرص مصر على الدفع قدماً بأطر التعاون الثنائي بين البلدين على شتى الأصعدة، والانطلاق بها إلى آفاق أرحب اتساقاً مع عمق أواصر الأخوة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وصرح السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس هنأ الرئيس الجزائري بمناسبة عيد الاستقلال الجزائري، معرباً عن خالص التقدير على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.
وذكرت الصحيفة أنه خلال لقاء الرئيس السيسي مع نظيره التونسي قيس سعيد، أكد الرئيس، تطلع مصر إلى تطوير العلاقات الثنائية بين مصر وتونس إلى إطار مستدام من التكامل الاقتصادي والتعاون الاستراتيجي، ودعم مصر لكافة الجهود الجارية الحثيثة لمواصلة مسيرة التنمية والإصلاح بتونس.
وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد استعراض سبل دفع العلاقات الثنائية المتينة بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، إلى جانب التشاور بشأن أبرز القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.
وخلال اجتماعه أمس مع الرئيس عبداللطيف رشيد، رئيس جمهورية العراق، أعرب الرئيس السيسى عن الاعتزاز بعمق ومتانة العلاقات المصرية العراقية، والتي تعززها أواصر الأخوة والتفاعل المجتمعي بين الشعبين الشقيقين، مؤكداً حرص مصر على الدفع بأطر التعاون الثنائي مع العراق الشقيق نحو آفاق جديدة ومتنوعة في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية، ومشدداً في هذا الصدد على ثوابت السياسة المصرية تجاه العراق، والتي تتمحور أبرزها حول دعم وحدة العراق وسيادته على كافة أراضيه، بما يحافظ على أمن واستقرار العراق ويسهم في الحيلولة دون عودة ظهور التنظيمات الإرهابية به.

وخلال اجتماعه أمس مع رشاد العليمى، رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمنى، شدد الرئيس السيسى على استعداد مصر لدعم أمن واستقرار اليمن، واللذين يمثلان أهمية بالغة للأمن القومى المصري، وذلك في إطار أمن المنطقة العربية ومنطقة البحر الأحمر، الأمر الذي يفرض مواصلة الجهود الرامية لتجديد الهدنة في اليمن على النحو الذي يمهد الطريق للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار ويفسح المجال أمام جهود التسوية السياسية، بما يضمن وحدة وسلامة أراضيها ويلبى طموحات الشعب اليمنى.
ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، بأن الرئيس أكد متانة العلاقات التاريخية التي تجمع بين البلدين حكومةً وشعباً، والموقف المصري الثابت إزاء دعم وحدة وسيادة الدولة اليمنية الشقيقة وسلامة مؤسساتها الوطنية.
وخلال لقائه أمس مع الأمير الحسين بن عبدالله، ولى عهد المملكة الأردنية الهاشمية، أشاد الرئيس السيسى بقوة العلاقات التاريخية بين مصر والأردن، وما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من روابط أخوة ومودة ومصير مشترك، مؤكدا أهمية استمرار التنسيق والتشاور بين الجانبين، خاصةً في ضوء ما يجمعهما من توافق في الرؤى والمصالح، وفى ظل التحديات الكبيرة التي تشهدها المنطقة.

والتقى الرئيس السيسى مع نظيره الصومالي حسن شيخ محمود، حيث أكد الرئيس، خلال اللقاء استعداد مصر لمواصلة تقديم الدعم للصومال لبناء وترسيخ مؤسسات الدولة، وتفعيل مختلف أوجه التعاون الثنائي مع الصومال، لاسيما على الأصعدة الاقتصادية والتجارية وتقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية لمواجهة أزمات الجفاف وتدريب الكوادر الفنية الصومالية.
وتحت عنوان “دعم مطلق لحقوق الشعب الفلسطيني والتمسك بمبادرة السلام العربية”، ذكرت صحيفة (الأخبار) أن القمة العربية بالجـزائـر أصدرت توصياتها في ختام اجتماعاتها جاء فيها: نحن قادة الدول العربية المجتمعون بمدينة الجزائر بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، يومي الفاتح والثاني من نوفمبر 2022، في الدورة العادية الحادية والثلاثين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، بدعوة كريمة من الرئيس عبدالمجيد تبون، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية: استلهاما من تاريخنا المشترك ومن وشائج التضامن العربي الذي تجلى في أبهى صوره خلال التفاف الشعوب والدول العربية حول نضال الشعب الجزائري إبان ثورة الفاتح من نوفمبر الخالدة وما تخللها من تضحيات الأشقاء العرب في نصرة إخوانهم الجزائريين.

وتحت عنوان “مدبولى: الرئيس حريص على تدعيم أواصر التعاون العربي”، ذكرت صحيفة “الأخبار” أن د. مصطفى مدبولى أن مشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي في القمة العربية الحادية والثلاثين بالعاصمة الجزائرية والتي انطلقت أمس الأول تحت عنوان «لم الشمل» تأتي في إطار حرص الدولة المصرية على تدعيم أواصر التعاون والأخوة مع جميع الدول العربية الشقيقة واستمراراً لدور مصر المحوري في تعزيز جهود دفع آليات العمل المشترك لصالح الشعوب العربية كافة، كما تأتي في ظل الظروف الراهنة التي تواجهها مختلف دول العالم، وما خلفته من تداعيات اقتصادية صعبة.
وتحت عنوان “تخصيص أرض بعواصم المحافظات”، ذكرت صحيفة (الأخبار)، أن مجلـس الوزراء، وافق على مشروع قرار رئيس الجمهـورية، بشأن تخصيص عدد من المساحات لصالح صندوق التنمية الحضرية، لاسـتـخـدامـهـا فـي تنفيذ مشروع الـتـطـويـر الـعـمـرانـي لـعـواصـم المحافظات والمدن الكبرى “سكن لكل المصريين”.
وأشارت إلى أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئـيـس مـجـلـس الـــوزراء، ترأس اجـتـمـاع الحكومة، أمس، لمناقشة عدد من الملفات والقضايا المهمةـ، حيث أكد مدبولي، أن مشروع الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والـسـلامـة الـعـامـة المـتـطـورة، يعد إنجازاً ونقلة حضارية كبرى لمصر في التعامل مع الأزمات والطوارئ، من خلال منظومة واحدة تشارك فيها جميع الوزارات والهيئات ودواوين المحافظات بالجمهورية، وتضمن حسن التعامل مع الأزمات الطارئة وسرعة احتوائها طبقا للمعايير العالمية المطبقة في هذا الشأن. ووجه رئيس الوزراء، الشكر لكل الجهات المعنية بالدولة التي أسهمت بجهودها، حتى تخرج هذه المنظومة إلى حيز التشغيل.
وتحت عنوان “القائد العام للقوات المسلحة يشهد المرحلة الرئيسية للمشروع الذي تنفذه قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب”، ذكرت صحيفة “الجمهورية” أن القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول محمد زكي، شهد المرحلة الرئيسية لمشروع مراكز القيادة التعبوي (صمود – 2) والذي تجريه قيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب ويستمر لعدة أيام في إطار خطة التدريب القتالي لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة، وذلك بحضور رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق أسامة عسكر وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من قادة القوات المسلحة.
وأشارت إلى أن قائد قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب اللواء أركان حرب نبيل حسب الله ألقي كلمة أكد خلالها حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على تقديم كافة أوجه الدعم لقيادة قوات شرق القناة لمكافحة الإرهاب لتنفيذ كافة المهام التي توكل إليها بكفاءة واقتدار .

التعليقات مغلقة.

كورة١١ - كأس العالم ٢٠٢٢