موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

وزيرة الهجرة تشارك في فعاليات لأبناء المصريين بالخارج

شهدت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، اليوم الجمعة، عددًا من فعاليات المعسكر السنوي السادس للجيلين الرابع والخامس من أبناء المصريين بالخارج في شرم الشيخ، تحت شعار “اتكلم عربي وعيشها مصري”، بمشاركة 15 من أبناء شهداء القوات المسلحة، والدكتور وسيم السيسي عالم المصريات، وذلك بالتعاون مع شركة “ويل سبرينج” المتخصصة في تنظيم المعسكرات الرياضية.

وقالت مكرم، إنها حريصة على مشاركة أبناء المصريين بالخارج وأبناء الشهداء فاعليات المعسكر، لحرصها على نقل التقاليد والقيم السامية للأجيال الجديدة، مُشيرة إلى استهداف فئة جديدة من الأطفال لبناء وعيهم ومداركهم على أسس ومفاهيم إيجابية سليمة حتى يكونوا على ارتباط دائم بالوطن.

كما أعربت عن فخرها وسعادتها بمشاركة أبناء الشهداء في هذا المعسكر، وقالت إن مشاركتهم وسام وتكريم للمعسكر والمشاركين فيه، مشيدةً بروحهم المعنوية المرتفعة واندماجهم مع كل من حولهم وتفاعلهم في كافة الأنشطة المختلفة، وأكدت أن ذلك مثالًا حيًا على قوتهم وتحديهم لظروف فقدان آبائهم البواسل، وأن مشاركتهم في هذا المعسكر، إنما هي حافز ودافع لهم على التحلي بالشجاعة والقدرة على المواجهة والانخراط والاندماج.

وصاحبت فاعليات المعسكر إذاعة الأغنية الرسمية للمبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”، التي غنتها المطربة كارول سماحة، وكتبها المؤلف والكاتب مدحت العدل، واستمرت إذاعة الأغنية طوال الفاعليات والتي تضمنت هذه المرة تدريبات على الغوص، ثم جولة بحرية وسط انطلاق ألعاب ومسابقات وعروض ترفيهية وأنشطة متنوعة.

من جانبهم رحب أبناء المصريين بالخارج وأبناء الشهداء بالوزيرة، وأعربوا عن سعادتهم بمشاركتها في المعسكر، كما حرصوا على التقاط العديد من الصور التذكارية والتحدث معها، ونقل مشاعرهم الإيجابية تجاه الوطن وتجاه كل ما لمسوه من رعاية واهتمام من قبل الوزارة خلال المعسكر.

يأتي انطلاق هذا المعسكر في إطار تنفيذ المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”، التي أطلقتها وزارة الهجرة تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي لمواجهة حرب طمس الهوية لدى أبناء المصريين المقيمين بالخارج، وربطهم بالوطن وتصحيح بعض المفاهيم لديهم، وسبق أن أقيم 5 معسكرات لأبناء المصريين بالخارج من دول مختلفة، استكمالًا لما تتبناه الوزارة من رؤية ضمن خطة تنفيذ المبادرة الرئاسية لحث أبنائنا بالخارج على الحديث باللغة العربية، للحفاظ على الهوية الوطنية والمصرية.

اترك رد