موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

الشرقية نيوز تنشر القصة الكاملة لمقتل زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي أيمن الظواهري

أفادت صحيفة «واشنطن بوست» ، نقلاً عن مسئوول أمريكى كبير، مقتل أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة الإرهابى، خلال الغارة التي جرى تنفيذها يوم السبت الماضى في تمام الساعة 9:48 دقيقة مساءٍ بتوقيت جرينتش.

وأضاف المصدر، أن زعيم تنظيم القاعدة، خرج إلى شرفة منزله، في العاصمة الأفغانية، كابول، فتم قصفه بصاروخين، طراز «هيلفاير»، ولم تسفر العملية عن إصابة أحد أفراد عائلته الذين كانوا معه في البيت.

وأشار العديد من الخبراء، إلى أن هذا النوع من الصواريخ من طراز «هيلفاير» يتيح الدقة بشكل كبير في بلوغ الأهداف، ويساعد على عملية تفادي الأضرار الجانبية بشكل كبير.

وأفادت الروايات، نقلاً عن المصدر، أنه جرى سماع دوى انفجار، بعد قصف الظواهري بداخل منزله الكائن بمنطقة «شربور»، أحد أبرز المناطق الراقية في العاصمة الأفغانية كابول، والتي كانت مملوكة لوزارة الدفاع الأفغانية، في وقت سابق، قبل تحويلها إلى مكان مخصص لبناء بيوت فخمة خاصة بكبار المسئوولين في الدولة.

وشاركت وكالة أنباء «أسوشيتد برس» الأمريكية، عبر موقع التدوينات القصيرة، تويتر، مقتلأيمن الظواهري ، نهاية الأسبوع الماضي، في غارة أمريكية بأفغانستان، ونقلت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية عن مسؤولين أمريكين، دون تحديد أسمائهم، تأكيد مقتل زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي.

وأفادت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، بأن الهجوم الذى أدى إلى مقتل زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي، أيمن الظواهري ، استهدف منزلاً سكنياً في العاصمة الأفغانية، كابول.

ونقلت العديد من وسائل الإعلام الأمريكية ، نقلاً عن مسئوولين، أن القيادى في تنظيم القاعدة الإرهابي، والذى قتل في أفغانستان، هو زعيم تنظيم القاعدة الإرهابى،أيمن الظواهري .

وأشار تقرير لمنظمة الأمم المتحددة، في يونيو من العام الماضى، أن موقع أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة الإرهابى، بأحد الأماكن في المنطقة الحدودية، للدولة الأفغانية وباكستان.

وعملأيمن الظواهري ، زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي، كطبيب شخصى لزعيم تنظيم القاعدة الإرهابي السابق، أسامة بن لادن.

وكان زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي، أحد أكثر الإرهابين المطلوبين على مستوى العالم، لكونه المشرف على هجمات الحادى عشر من سبتمبر 2001 الإرهابية، بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأضافت شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية، عرض وزارة الخارجية الأمريكية، مكافأة تصل إلى 25 مليون دولار، مقابل الإدلاء بمعلومات تؤدى مباشرة إلى القبض على زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي.

وأدانت حركة طالبان، التي تسيطر على مقاليد الحكم بالدولة الأفغانية، الهجوم الأمريكي؛ باعتباره انتهاكاً للمبادئ الدولية واتفاق 2020، والذى يلزم بانسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

وأشار محللون أمريكيون، أنه يعتقد أن زعيم تنظيم القاعدة الإرهابي، أيمن الظواهري، قتل بصاروخ من طراز«آر إكس 9» و المخصص لتقليل الأهداف الجانبية الكبيرة.

وعلق السيناتور الجمهورى الأمريكي، تيد كروز، على خبر مقتل أيمن الظواهري، زعيم تنظيم القاعدة، قائلاً، «رسالة للإرهابيين».

اترك رد