موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

تحرك عاجل من وزير النقل بعد واقعة سرقة كابلات إشارات السكك الحديدية

طلب المهندس كامل الوزير، وزير النقل، تقريرًا مفصَّلًا من الهيئة القومية للسكك الحديدية عن تفاصيل حادث سرقة مهمات وكابلات الإشارات الخاصة بالسكك الحديدية والخسائر الناجمة عنه.

وشدَّد الوزير على أهمية الاهتمام بعنصر أمان وسلامة الرحلات والمتابَعة الدقيقة لحركة القطارات على مدار الساعة لحين الانتهاء من إصلاح العطل المذكور وعودة الحركة لطبيعتها.

كما أكد على أهمية التنسيق بين قيادات السكك الحديدية فى قطاعات المسافات الطويلة وقطاع الصيانة ومهندسي الشركة المسئولة عن الصيانة بالإضافة للتنسيق مع شرطة النقل ومع القيادات الأمنية لمتابَعة الموقف لحظة بلحظة.

على صعيد آخر وصل فريق من مهندسي شركة تاليس الفرنسية لموقع تعطل حركة الإشارات على خط “القاهرة – الإسكندرية” بالمنطقة من بركة السبع حتى كفر الزيات.

وبدأ فريق المهندسين والفنيين التابعين لتاليس الفرنسية تقسيم أنفسهم على أبراج الإشارات فى المنطقة المذكور لبدء اختبارات الإصلاح والتشغيل، والمتوقع أن تستغرق بعض الوقت والذى لن تقل عن ثلاث ساعات.

وتشمل إجراءات الصيانة عددًا من النقاط:
النقطة الأولى: اختبار الإشارات الإلكترونية بالأبراج المطوَّرة.
النقطة الثانية: اختبار تلقي الإشارات بين البرج والقطار، والتأكد من عودتها لطبيعتها.
النقطة الثالثة: وهى استمرار العمل بالشكل الإلكترونى، والذى يجعل القطار يخفض سرعته تلقائيًّا حال الدخول فى منطقة العطل.
النقطة الرابعة: التأكيد على المحافظات المذكورة بالرقابة على المزلقانات لحين انتهاء أعمال الإصلاح.
النقطة الخامسة: المدة المتوقعة للعطل 3 ساعات على الأقل.
النقطة السادسة: عدم غلق المزلقانات إلكترونية، وتعود يدويًّا لحين إصلاح الأعطال.

وكانت الهيئة القومية للسكك الحديدية قامت بانتدب فريق من الخبراء من تاليس الفرنسية لسرعة إصلاح خط القطارات فى المنطقة من بركة السبع حتى طنطا بعد تعطل الحركة لأكثر من ثلاث ساعات، وتأخر القطارات في المسافة بين محطات بركة السبع – طنطا – كفر الزيات بسبب سرقة مهمات الإشارات.

وأعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر عن تأخير القطارات على خط “القاهرة – الإسكندرية” بمتوسط 3 ساعات لكل قطار لأسباب خارجة عن إرادة الهيئة بسبب سرقة أجهزة ومهمات وكبلات خاصة بنظم الإشارات الأمر الذي أدى إلى تعطيل السيمافورات الأوتوماتيكية وعدد من المزلقانات، وقد تم تشغيل الحركة يدويًّا لحين إصلاح العطل مما يؤدي إلى زيادة تأخير القطارات لتخفيض السرعة، وذلك حرصًا على سلامة الركاب.

وتعمل الهيئة جاهدة بالتعاون مع شركة تاليس لإصلاح العطل مع أخذ كافة الإجراءات التى تضمن سلامة مسير القطارات لحين الانتهاء من إصلاح العطل.

التعليقات مغلقة.

كورة١١ - كأس العالم ٢٠٢٢