موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

“دراسة جديدة” ..ألم الظهر يتصدر القائمة علامة تكشف الإصابة بمتحور اوميكرون

أعلنت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها «CDC» أن متغيرات أوميكرون الجديدة BA.4 و BA.5 هي المهيمنة، حيث تمثل الأولى ما يقرب من 16 ٪ من الحالات الحديثة في البلاد والأخيرة تمثل 54 ٪ من الحالات الجديدة.

علاوة على ذلك، ظهر متغير جديد منأوميكرون في الآونة الأخيرة، يسمى BA.2.75، الملقب بـ Centaurus وتم اكتشافه لأول مرة في الهند في أوائل مايو، وفقًا لتقرير إعلامي.

ومنذ انتشار جائحة فيروس كورونا ووسط المتغيرات الناشئة الجديدة لهذا الفيروس كان لكل متحور عرض رئيسي يميزه، حيث سلط الخبراء الضوء على عرض يمكن أن يكون مؤشرا على متغيرأوميكرون .

 

وكشف البروفيسور تيم سبيكتور، المتخصص في دراسة الأعراض، في دراسة حديثة، أن حوالي واحد من كل 5 أشخاص مصابين بفيروس كورونا يعانون من آلام الظهر، ليكون الأبرز بين 20 عرضاً لمتحور أوميكرون، وذلك وفقاً لما ذكره موقع «تايمز أنديا».

وقال: “على الرغم من عدم وجود سبب محدد وراء إصابة الأشخاص المصابين بـ «COVID-19» بألم الظهر، إلا أنه يُعتقد أن الألم يمكن أن يكون ضعيفًا وقد يحد من الحركة”.

ويكشف الخبراء في VaccinesWork، أن البيانات الواردة من جنوب إفريقيا تشير إلى أنه تم تحديد المتغير لأول مرة إلى أن الأشخاص الذين يصابون بأوميكرون غالبًا ما تظهر عليهم مجموعتان من الأعراض – التهاب الحلق واحتقان الأنف والسعال – وكذلك آلام العضلات، وخاصة آلام أسفل الظهر.

وفي نفس السياق، أكد  أحد المواقع الطبية، أنه قد يكون هناك بعض الأسباب خلاف فيروس كورونا المؤدية لألم الظهر ومن بينها فترة الحيض أو حصوات في الكلى أو تقلصات عضلية، أو إجهاد العضلات والأربطة وانتفاخ أو تمزق الأقراص والتهاب المفاصل وهشاشة العظام وعوامل أخرى مثل العمر وقلة النشاط والسمنة ورفع الأثقال بشكل غير لائق إلى آلام الظهر.

التعليقات مغلقة.