موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

كلوب يحدد أسباب هزيمة ليفربول الثقيلة أمام مانشستر يونايتد

علق الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي عن أسباب خسارة فريقه الثقيلة أمام مانشستر يونايتد بأربعة أهداف دون رد في ستاد راجامانجالا بمدينة بانكوك التايلاندية في أولى التجارب التحضيرية للموسم الجديد.

وقال كلوب إن الفريق سوف يستفاد جيدا من الهزيمة أمام مانشستر يونايتد في المباراة الودية التي أقيمت اليوم قبل انطلاق الموسم الجديد في بانكوك اليوم الثلاثاء.

وتابع كلوب : «من الواضح أن المباراة جاءت في وقت مبكر جدًا بالنسبة لنا، بالنسبة لبعض اللاعبين  لذلك أعتقد أننا نتفق على أننا رأينا الكثير من الأشياء الجيدة في هذه المباراة ، لكن في اللحظات الحاسمة لم نكن واضحين بما يكفي لإنهاء موقفنا».

واستطرد يورجن كلوب : «لقد منحنا فرصًا هائلة ، إلى حد كبير إلى حد كبير لا يحتاج إلى تفكير ، لكن يونايتد قام بعمل جيد في هذه اللحظات ، ولكنهم نجحوا في إنهاء المباراة لصالحهم نحن نعترف بذلك».

وأكد المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي: «كان بإمكاننا تسجيل هدف التعادل في الدقائق الأربع الأخيرة من اللقاء لكن هذا هو الحال أعلم أن كرة القدم هي لعبة نتائج ونحن نفعل كل شيء من أجل ذلك ، لكن علينا الاستعداد لموسم كامل. لم تكن لدينا فرصة للاستعداد لهذه المباراة، حقًا ، لذلك كان علينا القيام بذلك كما فعلنا مع ثلاثة فرق ونحن الآن ثمانية أيام في التدريبات مع مجموعة كبيرة ومع جميع اللاعبين الدوليين هي ثلاثة أيام».

وعند الانتقال إلى سنغافورة للمرحلة التالية من الجولة الثانية من الاستعداد للموسم الجديد قال يورجن كلوب: «إنه صعب، يكون الأمر صعبًا في هذه اللحظات لم نكن في جولات خارجية لفترة طويلة ، لذلك نقوم بذلك الآن ومن هنا إلى سنغافورة ، أعتقد أننا نطير لمدة ساعتين ونصف الساعة لذلك يجب أن يكون ذلك جيدًا».

واختتم يورجن كلوب قائلا : «سافرنا مع الخطوط الجوية السنغافورية وكان الطاقم مشتعلًا بالفعل عندما نقلونا من ليفربول إلى بانكوك ، لذلك لدينا شعور بما يمكن أن نتوقعه هناك وكانت الأمور منظمة للغاية، ولكن حركة المرور لا يمكن لأحد أن يحكم على ذلك ، من الواضح إنه أمر صعب حقًا وفي النهاية لم تكن النتيجة التي أردناها في مباراة اليوم أمام مانشستر يونايتد».

وخسر ليفربول أمام مانشستر يونايتد بأربعة أهداف دون رد في ستاد راجامانجالا بمدينة بانكوك التايلاندية في أولى التجارب التحضيرية للموسم الجديد.

ومنح يورجن كلوب بعض دقائق اللعب لـ 32 لاعبًا، من بينهم الوافدين الجديدين فابيو كارفاليو وداروين نونيز، حيث بدأ البرتغالي المباراة، وشارك الأوروجوياني كبديل في الدقيقة 61.

في الشوط الأول بدأ ليفربول المباراة بشكل جيد، وبرز بين اللاعبين الأساسيين هارفي إيليوت ولويس دياز، وكان الأخير هو صاحب التهديد الأول لمرمى الخصم في المباراة بتسديدة أجبر بها حارس يونايتد ديفيد دي خيا على التدخل لحماية مرماه.

بعدها، نجح جادون سانشو في تسجيل هدف التقدم لصالح يونايتد، وكاد ليفربول يعادل النتيجة لولا تدخل القائم مرتين لمنع فابيو كارفاليو ولويس دياز من زيارة الشباك.

وعقب مرور نصف ساعة على بداية المباراة، أجرى يورغن كلوب 10 تبديلات مبقيًا على أليسون بيكر وحده من اللاعبين الأساسيين في الملعب، وتزامن ذلك مع تسجيل يونايتد هدفين في غضون دقائق قليلة حملا توقيع فريد وأنتوني مارسيال.

وبين الشوطين، قام كلوب باستبدال أليسون بالحارس الإسباني أدريان؛ ومع إشارة عقارب الساعة لمرور 60 دقيقة، أجرى المدرب الألماني 10 تبديلات أخرى شملت فيرجيل فان دايك وتياجو ومحمد صلاح وداروين نونيز.
وبدخول عدد كبير من لاعبي القوام الأساسي لليفربول، تحسن مردود الفريق بشكل ملحوظ، وهدد اللاعبون مرمى يونايتد في أكثر من مناسبة، غير أنهم افتقدوا للمسة الأخيرة الحاسمة.

وكانت أبرز محاولات الريدز في الشوط الثاني تسديدة رائعة من نونيز تصدى لها الحارس البديل توم هيتون، وتسديدة مقوسة بقدم محمد صلاح اليسرى ارتدت من القائم، وتوسط المحاولتين هدف رابع ليونايتد سجله فاكوندو بيليستري من هجمة مرتدة.

في المحطة التحضيرية التالية، يواجه ليفربول فريق كريستال بالاس وديًا أيضًا في سنغافورة يوم الجمعة القادم 2.35 عصرا بتوقيت القاهرة.

التعليقات مغلقة.