موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

وكيل وزارة الصحة بالشرقية يشارك في الحوار المجتمعي بالصالون الثقافي بههيا

لمناقشة احتياجات المواطنين الصحية

شارك السيد الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، في الحوار المجتمعي مع أهالي مركز ومدينة ههيا، وذلك بالصالون الثقافي لنادي ههيا الرياضي، في حضور النائب الدكتور حاتم عبد العزيز عضو مجلس النواب، والأستاذ عاطف السيد رئيس مجلس إدارة النادي، وعدد من المواطنين المقيمين بمركز ومدينة ههيا، وقام بإدارة الحوار بالصالون الثقافي الصحفي صديق العيسوي عضو مجلس إدارة النادي، تحت عنوان “التحديات التي تواجه القطاع الصحي، وكيفية إيجاد الحلول المناسبة لها”.
استعرض وكيل وزارة الصحة بالشرقية خلال اللقاء جزءًا من الإنجازات التي شهدتها المحافظة علي مدار الأربع سنوات الماضية، للإرتقاء بمستوي الخدمات الطبية المقدمة للمرضي والمواطنين بها، والتي شهدت طفرة غير مسبوقة من حيث تطوير منافذ تقديم الخدمة الطبية بالمحافظة، مؤكداً علي أن أعمال تطوير ورفع كفاءة الأقسام الطبية بمستشفي ههيا المركزي، تسير أيضاً علي قدم وساق، حيث تم خلال الفترة السابقة، رفع كفاءة أقسام الإستقبال والطوارئ، والكلي الصناعي، والحضانات، والنساء والتوليد، والأطفال، والعناية المركزة، هذا بالإضافة إلي دعم المستشفي بجهاز أشعة مقطعية، بتكلفة تقديرية بلغت ١٨ مليون جنيه، مشيراً إلي أن مؤشرات أداء الخدمة الطبية في تصاعد مستمر، وأن مركز ههيا للحروق والجراحات التكميلية يعد صرحاً طبياً مميزا، ويستقبل الحالات من جميع أنحاء المحافظة، والمحافظات الأخرى التي تحتاج إلي خدمات طبية عالية الجودة في مجال الحروق والتجميل.
كما تخلل الصالون الثقافي لقاء حواري مع المواطنين بمركز ومدينة ههيا، وقام وكيل الوزارة بالرد علي تساؤلاتهم واستفساراتهم، وتوفير أي احتياجات صحية لهم، وفي ختام اللقاء قام مجلس إدارة النادي بإهداء وكيل الوزارة درع تذكاري، تقديراً لجهوده المخلصة المبذولة للإرتقاء بالقطاع الصحي بالمحافظة.
وأشاد كل من عضو مجلس النواب، ورئيس مجلس إدارة النادي، بجهود الدولة المبذولة، واهتماماتها بالمنظومة الصحية، وفقاً لتوجيهات القيادة السياسية، وبالنقلة النوعية التي شهدها القطاع الصحي بمحافظة الشرقية منذ تولي وكيل وزارة الصحة المسئولية بالشرقية، معربين عن تقديرهم وامتنانهم لجهود وكيل الوزارة في تطوير المنظومة الصحية بالمحافظة.

التعليقات مغلقة.