موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

المهندس ” محمد السيد” منصب العمدة ليس مغنمًا أو مكسبًا بل مسئولية مجتمعية

 

الكثير منا لا يعلمون عن منصب العمدة شيئًا غير ما لخصته الأفلام والمسلسلات الدرامية فى الأذهان.. فالعمدة في القرية المصرية يقع على رأس السلطة التنفيذية فى قريته، والمتحكم فى زمام أمورها.

يبدو أن تاريخ الجدل الذي سطره منصب العمدة عبر سنوات طوال آن الأوان له أن يتغير بعد إقرار الرئيس عبدالفتاح السيسي لقانون العمد والمشايخ الجديد، الذي جاءت أبرز بنوده هي فتح باب الترشح للشباب في سن الثلاثين.

 في الشرقية شهدت قرية غيتة التابعة لمركز بلبيس  ترشح المهندس محمد السيد :

حيث قرر  ، الترشح لمنصب العمدة بقريته، وذلك بعد خلو المنصببالقرية، وتقدم بأوراق ترشحه لمديرية أمن الشرقية ، ليفتح الباب لجيل من الشباب يعتلي كرسي العمودية، ويحمل لقب حضرة العمدة.

يقول المهندس محمد السيد ، قررت الترشح لمنصب العمدة بعد قرارات الرئيس السيسي الأخيرة بتعديل قانون العمد والمشايخ ودعمه للشباب، والتأكيد على دورهم مجتمعيًا وثقافيًا وفكريًا باعتبارهم نواة للوطن وركيزة لتطوره.
مضيفًا، ان  نضجه السياسي ومشاركته في الجلسات العرفية أثرت دوره في المجتمع.

أنه نجح في حل عشرات المشكلات المجتمعية والأثرية والخلافات بين العائلات وإنهاء الخلافات الزوجية وغيرها من القضايا المجتمعية من خلال الجلسات العرفية، وأن أحكامه صارت محل احترام وتقدير أبناء القرية.

قال محمد السيد  إن منصب العمدة ليس مغنمًا أو مكسبًا بل مسئولية مجتمعية تجاه قرابة50 ألف مواطن من أبناء القرية.

ووجه المهندس محمد السيد  الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، على دعمه للشباب والدفع بهم
وخلق قيادات شبابية تقود المجتمع نحو الأفضل.
كما وجه الشكر للدكتور ممدوح غراب ، محافظ الشرقية ، واللواء محمد والي ، مدير أمن الشرقية ، على توفير سبل الدعم
كافة للشباب وأبناء المحافظة.
مؤكدًا أنه سيعمل على تعزيز دور الدولة وحماية الأمن ومنع الجرائم وفض المنازعات، وكل ما من شأنه الحفاظ على الأمن
العام.

التعليقات مغلقة.