موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

الكابتن محمد عصام: القمة 124.. مثالا في الروح الرياضية ونبذ التعصب بين اللاعبين

 

 

ضربت مباراة الأهلي والزمالك الاخيرة التي جمعت بينهما على ملعب الأهلي يوم الأحد الماضي مثالا في الروح الرياضية ونبذ التعصب بين اللاعبين، وهو ما تحتاجه كرة القدم المصرية خلال السنوات المقبلة.

اللقاء الذي حسمه التعادل الإيجابي بهدفين لكلًا منهما كان على أعلى مستوى، يليق بأهداف الدولة المصرية في تقديم روح رياضية تليق بنجوم الفريقين والحالة العامة التي تشهدها مصر مؤخرا.

ولم يقتصر المشهد الرائع على اللاعبين داخل أرضية الملعب فحسب بل كان الجمهور مثال للالتزام بعد أن قاموا بمساندة اللاعبين بشكل متميز وجميل بدون أي ألفاظ أو أفعال خارجة عن النص، على غرار مباريات القمة السابقة، وهو الأمر الذي جعلنا نشعر بأننا في عيد.

الانضباط الجماهيري والروح العالية والتحلي بالمسؤولية قد يدفع إلى زيادة أعداد الجماهير، وهو المطلب الذي تكرر مؤخرا بكثرة، وفي ذلك الالتزام بروح اللعبة، يعزز ذلك التوجه لقبول هذا المطلب الجماهيري.

لم تتوقف مظاهر الروح الرياضية على الجماهير فحسب بل أن اللاعبين على أرضية الميدان ضربوا مثال حي لما يجب أن يحدث بينهم فبدلًا من تبادل الألفاظ والعبارات المسيئة وجدنا قائد القلعة البيضاء محمود عبد الرازق شيكابالا يتجه لمصطفى شوبير من أجل تهنئته على المستوى الذي ظهر به في مباراتي المصري بالسلوم في كأس مصر وإيسترن كومباني في الدوري.

جاء ذلك في الوقت الذي قرر فيه إمام عاشور متوسط ميدان نادي الزمالك الذهاب إلى وليد سليمان أسطورة النادي الأهلي الذي سيعلن اعتزاله بنهاية الموسم من أجل طلب السماح على ما بدر من الأول في لقاء السوبر الذي أقيم بالإمارات.

وبعد نهاية المواجهة انتظر المالي أليو ديانج لاعب النادي الأهلي الذي لم يخوض المواجهة بداعي الإصابة شيكابالا في الممر المؤدي لغرف الملابس من أجل التقاط الصور التذكارية مع الأباتشي والحصول على قميصه كتذكار.

في النهاية؛ فالروح الرياضية، والناشئين الجدد الذين ظهروا في المباراة، كل ذلك يأتي بلا شك في صالح تكوين منتخب وطني قوي، نحو استعادة أمجاد الفراعنة الكروية من جديد، والتي غابت لما يقرب من 12 عاما.

بقلم :كابتن محمدعصام

التعليقات مغلقة.