موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

رسائل مطمئنة من الرئيس عبد الفتاح السيسي للمصريين

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي إننا نحتاج إلى مناقشة قضايا الأسرة بأمانة وحيادية دون مزايدة.

وأشار الرئيس السيسي إلى  أن المشكلات التي تحدث اليوم تحدث منذ 40 عاما.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج صالة التحرير على فضائية صدى البلد، وتقدمه الإعلامية عزة مصطفى أن الحكومة والبرلمان والأزهر وكافة مؤسسات الدولة والمجتمع عليها التكاتف لإعداد قانون أحوال شخصية متزن.

وتابع الرئيس السيسي أن الاختلاف قبل الزواج أفضل من الاختلاف بعد الزواج وأن المرأة المصرية  مظلومة ونحاول أن نحقق التوازن.

وقال الدولة تريد تحقيق التوازن بخروج قانون أحوال شخصية عادل موضحا إن الحديث عن ملف قضايا الأسرة والأحوال الشخصية كاشف لنا جميعا.

وشدد السيسي على ضرورة تواجد قانون يلزمنا جميعا لحل قضايا الاسرة وعلينا التكاتف والاستماع لكافة الآراء لحل ملف الأحوال الشخصية

وقال : معقول فيه دولة أهلها مش قادرين يحسموا القضية ويشوفوا بأمانة وحيادية ما يمكن فعله في ملف الأحوال الشخصية مضيفا سنحاسب امام الله كـ قضاة  ودولة ورئيس وحكومة وبرلمان  وأزهر عما فعلناه في ملف الأحوال الشخصية.

وتابع الرئيس السيسي.. في رقبتنا ولادنا وبناتنا في ظل تواجد مشاكل بين الزوجين ونحتاج إلى مناقشة قضايا الأسرة بأمانة وحيادية.

موضحا إن قانون الأحوال  الشخصية مسئولية كبيرة وأنا هتحاسب على الامر ده امام الله فأنا مسئول أمام الله عن كل بيت في مصر

وقال إن الأزمة الاقتصادية العالمية غير مسبوقة في العالم بأكمله ولها تداعيات حادة على العالم.

وأضاف الرئيس السيسي يا ترى حد دخل أي مكان يشتري حاجة ملقاهاش مؤكدا أن الدولة تتخذ إجراءات توفير السلع والمنتجات بأسعار مناسبة للمواطنين وحاليا نعيش معاناة ونعمل على تقليل آثار تلك المعاناة واليوم كان هناك اجتماع مع البنك المركزي ووزراء المالية والتجارة والصناعة والمسؤولين عن تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية

وأكد الرئيس السيسي أن هناك أزمة ولكن نسيطر على هذه الأزمة وكافة السلع متواجدة وبكثرة مشيدا بتناول قضية الأحوال الشخصية قائلا: تتناولون قضية من أخطر القضايا التي تواجه مجتمعنا وتؤثر على تماسكه ومستقبله بشكل أو بآخر.

وأضاف نسب الأسر التي حدث بها انفصال زادت بشكل كبير خلال السنوات العشرين الماضية موضحا أن  كل المحاولات التي حدثت لتصويب الأمر وتحقق شكل من أشكال التقاضى الذى يقلل حجم النزاع والخصومة».

وأوضح الرئيس السيسي أن الأزمة الاقتصادية العالمية كبيرة للغاية وتأثيرها على كل دول العالم ونحن منها مؤكدا ..اننا نملك توجه لتوفير احتياطي استراتيجي يكفي من كافة السلع الغذائية لمدة 6 شهور مما يجعل السلع متوفرة وان السلع تضخم سعرها لكن هناك إجراءات حماية اجتماعية.

وقال إحنا بخير الحمد لله.. احنا عندنا احتياجاتنا والصوامع تستقبل يوميا 180 ألف طن قمح من الموردين والتجار.

ووجه الرئيس السيسي رسالة إلى الشعب قائلا : تحملوا معايا عشان خاطر مصر .. واطمنوا تماما لافتا إلى أن قانون الأحوال  الشخصية مسؤولية علينا سنحاسب أمام الله عما فعلناه لحل هذا الأمر

وأضاف: لابد من تواجد قانون يلزمنا جميعا بحل قضايا الأسرة في مصر مؤكدا أنه تابع الحوار الجيد مع المستشار عبد الله الباجا رئيس محكمة الأسرة السابق.

وأشار الرئيس السيسي الى أنه أبدى اهتمامه بملف الأحوال الشخصية منذ أن كان أخيه مسئولا عن نيابات الأحوال الشخصية واندهش من عدم الاهتمام بالملف حتى لا نزايد على أنفسنا.

وقال .. نحتاج لمناقشة قضايا الأسرة بأمانة وحيادية دون مزايدة وأدعو الحكومة والبرلمان والأزهر وكافة مؤسسات المجتمع للتكاتف لإعداد قانون أحوال شخصية متزن وعلى كل من له صلة بالملف في رقبته ولادنا وبناتنا وإننا نريد عقد زواج يحل مسألة الطلاق.

 

وأعرب الرئيس السيسي عن تخوفه من أنه حينما تصبح الكتلة الغالبة الطلاق يتم العزوف عن فكرة الزواج، مؤكدًا أن فكرة العقد مش مخالف للشرع؛ بالعكس طالما تم توقيع الاتفاق عليه ولن نقبل إن يطلع قانون مش متوازن لان احنا مش بنستهدف الضرر والأذى والخراب ولكن لا نستهدف المحبة اللي بين الأسر.
وقال ..أتصور إن إحنا محتاجين مع حضرتك ومجموعة من الزملاء تكون دي المجموعة اللي هية المجتمعية والقاضي بيفصل أساسًا وعنده توازن موضوعي للقضية لأن ملوش مصلحة مع الأسرة وما نتج عنها ومسمعتش حوار متوازن وموضوعي زي ما سمعت النهاردة.

 

ووجه حديثه للقاضي عبد الله الباجا رئيس محكمة الأسرة السابق قائلا: بقول للقاضي الجليل المستشار عبد الله من فضلك تكون موجود معانا اليومين الجايين ويكون معاك قائمة بأسماء قضاة أجلاء ممن لهم الخبرة في هذا المجال التي تعكس رؤية لواقع هما عاشوه شافوا كل يوم قضايا.

وقال الرئيس السيسي ..يا ترى المجتمع متوازن في خصومته.. إذن هنا العقد والقانون لازم يكون الحاكم والمنظم للموضوع ده وإن شاء الله نتحرك في الموضوع ده ونطلقه بعدما ألتقي بالقضاة إللي بطلب من المستشار عبد الله إنه يجهزلي أسمائهم ومفيش قانون بالمطلق هيقدر يحقق كل شيء.

 

وأكد أنه سيحاسب أمام الله ..أنا هتحاسب على كل موضوع من دول متدخلتش ليه أنا مسئول أمام الله سبحانه وتعالى على كل بيت مشيرا إلى إن قضايا الأحوال الشخصية من أخطر القضايا التي تواجه مجتمعنا وتؤثر على مستقبله بشكل أو بآخر.

ووجه الرئيس السيسي رسالة إلى المصريين بشأن الأزمة الاقتصادية العالمية والتى لها تداعيات حادة على العالم كله لكن أطمأنكم إحنا بخير، واحتياجاتنا موجودة مش ليوم أو شهر ولكن أكثر متسائلا يا ترى حد من أهلنا دخل مكان يجيب طلب ولقاه مش موجود وإذا تحدث البعض عن زيادة الأسعار فنحن نقر بذلك والدولة تحاول وتتدخل حتى نهاية هذا العام لضبط الأمور واستعادة العافية.

وقال الرئيس السيسي: إن الأزمة كبيرة جدا وتداعياتها ستكون على عشرات ومئات الدول، ومصر من ضمن الدول المتأثرة لكن يتم اتخاذ كل الجهود لتخفيف هذه المعاناة. مؤكدا أنه كلف الحكومة بتوفير كل مستلزمات الصناعة والإنتاج، ودائما لا أقول للمواطنين أن يتوقفوا عن شراء سلعة معينة أو تحديد قدر معين مثل دول أوروبية كبيرة تقصر حصول الفرد على زجاجة زيت واحدة مثلا ولكن للمواطن مطلق الحرية في الشراء.

وأضاف أن السلع متوفرة ولكن من الممكن أن يتضخم سعرها نوعا ما ونحاول عدم تأثر غير القادرين بزيادة الأسعار.

اترك رد
مصر فور