موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

فرج عامر يهاجم جمال علام بسبب إعادة مباراة مصر والسنغال

عبر فرج عامر ، الرئيس السابق لنادي سموحة، عن صدمته لتراجع رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم جمال علام عن الذهاب إلى المحكمة الرياضية، لإعادة مباراة مصر والسنغال لتفادي إهدار المال العام.

وقال إن سبب التراجع الذي استند عليه علام هو “شماعة الفشل” مضيفا أن ذلك يمثل استمرارا لانهيار اتحاد كرة القدم بعد اختيار إيهاب جلال مديرًا فنيا للمنتخب مصر.

صدمة تراجع جمال علام

وكتب فرج عامر تدوينة على الفيس بوك: “صدمة، تراجع جمال علام عن الذهاب الي المحكمة الرياضية بحجة تفادي إهدار المال العام (شماعة الفشل)، نظرا لأجر المحامي المرتفع، (أقل من مرتب شهرين للجهاز الفني السابق) هو فضل إهدار حقنا في الذهاب لكأس العالم، عموما هذا هو استمرار مسلسل الانهيار لاتحاد كرة القدم بعد اختيار ايهاب جلال مديرا فنيا لمنتخب مصر لكرة القدم، جلال علام محتاج حد يشرح  لة هو وظيفتة اية ؟”

وقال: “في إدارة الرياضة الفقر يجيب فقر، محدش يلومنا  علي عدم الذهاب لكاس العالم  في ظل انبطاح اتحاد كرة القدم في الدفاع عن حقنا المشروع في اعادة المباراة، خذوا العبرة من الجزائر”.

إعادة مباراة مصر والسنغال

الجدير بالذكر أن فرج عامر  كتب قي تدوينة سابق على الفيس بوك: “لست وحدي من يرى أحقية مصر فياعادة مبارة السنغال ومصر  . اليوم مظاهرات عربية جبارة أمام الفيفا. هتفت أعنف الهتافات واقواها ضد الكاف وفساد الكاف وضد مصطفى غربال وضد بكاري جساما حكمي المبارتين”.

وقال “وهتفت ضد الفيفا لمدة أكثر من أربع ساعات للمطالبة بإعادة مباراة مصر والسنغال ومباراة الجزائر والكاميرون. وهتفت ضد نائب رئيس الكاف السنغالي سنجور”.

المحكمة الرياضية

واضاف: “وفضحت رشاوي الكاف ومهازل الكاف. هذا بخلاف آلاف الرسائل عبر الإنترنت لصفحات الفيفا ولرئيس الفيفا. الموضوع لن يمر، والمبارتين سوف يعادا لما شابهما من عوار وايضًا مراقب مباراة السنغال ومصر كتب نهايته بإيده لأنه اتضح أنه أيضًا من رجال سنجور السنغالي”.

كما أكد أحقية مصر في إعادة مبارة مصر والسنغال من خلال المحكمة الرياضية فقال “انتظروا ولا تتعجلوا تمنوا الخير لمصر، توقعوا خيرا من المحكمة الرياضية ليس بالضرورة أن يكون هناك فساد، المحكمة الرياضية أنصفت السنغال نفسها قبل ذلك أمام جنوب أفريقيا، لاتستسلموا الحق معانا.”

التعليقات مغلقة.

مصر فور