موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

منتخب السنغال يتأهل للمونديال بعد الفوز على مصر بركلات الترجيح

تأهل منتخب السنغال لكأس العالم 2022 بقطر بعد الفوز بركلات الترجيح أمام منتخب مصر 3-1 في المباراة التي جمعت بينهما اليوم الثلاثاء على ملعب “عبدالله واد” ضمن منافسات الجولة الفاصلة من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022 بقطر.

وانتهت المباراة في شوطيها الأصلي والإضافي بتقدم منتخب السنغال بهدف في الدقيقة 3 من عمر الشوط الأول عن طريق بولاي ديا، ليتعادل المنتخبين في نتيجة مباراتي الذهاب والإياب بهدف لكل فريق.

أحداث المباراة

وشهدت دقائق الشوط الأول سيطرة واضحة من جانب المنتخب السنغالي الذي فرضه سيطرته بشكل كبير على الفراعنة.

وشهدت أول ربع ساعة من عمر الشوط شد وجذب بين البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الوطني ونظيره السنغالي أليو سيسيه.

وقامت جماهير المنتخب السنغالي بالاعتداء على محمد الشناوي حارس مرمى الفراعنة بإلقاء زجاجات المياه عليه في محاولة منهم لإصابة حارس منتخبنا.

وطالب السنغالي ساديو ماني مهاجم أسود التيرانجا من الجماهير السنغالية الهدوء وعدم اتباع أي وسائل وأساليب من شأنها أن تعكر صفو المباراة.

وحاول المنتخب الوطني خلال النصف ساعة الأولى إحراز هدف التعادل خلال النصف ساعة الأولى ولكن دفاعات السنغال كانت بالمرصاد لهجمات المنتخب.

وشهدت الدقيقة 28 من عمر الشوط الأول أول تغيير للمنتخب الوطني وهو تغيير اضطراري بنزول أيمن أشرف بدلا من رامي ربيعة الذي خرج للإصابة.

وأجرى المنتخب الوطني التغيير الاضطراري الثاني بعد إصابة عمر جابر عقب تدخل لاعب السنغال بقوة على قدم عمر جابر بقوة ليخرج اللاعب للإصابة ويشارك بدلا منه إمام عاشور.

وحاول منتخب مصر إحراز هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول، ولكن دون جدوى لينتهي الشوط الأول بتقدم السنغال بهدف دون رد على الفراعنة.

وفاز منتخب مصر على ضيفه السنغال، بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء الجمعة الماضي، على أرضية ملعب استاد القاهرة، في ذهاب الدور الحاسم والأخير من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022.

وفي الشوط الثاني نجح منتخب مصر في العودة والسيطرة على مجريات الأمور والضغط بقوة على دفاعات المنتخب السنغالي في محاولة لإحراز هدف التعادل.

ووصل منتخب مصر لمرمى السنغال في أكثر من كرة بفضل تحركات محمد صلاح ومرموش وتريزيجيه.

وحاول المنتخب المصري طوال 75 دقيقة من عمر الشوط الثاني، ولكن دون جدوى في ظل الدفاع المحكم من جانب السنغال.

وأجرى البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني للمنتخب الوطني 3 تغييرات دفعة واحدة بنزول زيزو ودونجا ومصطفى محمد وخروج تريزيجيه والنني ومرموش في محاولة من أجل تنشيط الجبهة الهجومية للفراعنة.

وفي أول فرصة لزيزو أهدر فرصة هدف بعد عرضية رائعة من محمد صلاح يسددها زيزو برأسه ولكن بجوار المرمى بسنتيمترات.

وقبل نهاية الشوط الثاني والوقت الأصلي للمباراة حاول منتخب مصر إحراز هدف التعادل، ولكن دون جدوى لينتهي اللقاء بفوز السنغال بهدف وتذهب المباراة للأشواط الإضافية، خاصة وأن المنتخبين تعادلا في مجموع المباراتين بهدف لكل فريق.

وانتهت أيضا الأشواط الإضافية بتقدم السنغال بهدف لتذهب المباراة لركلات الترجيح والتي حسمها منتخب السنغال لصالحه 3-1.

التعليقات مغلقة.

كورة١١ - كأس العالم ٢٠٢٢