موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

وزيرة التضامن ورئيس جامعة الزقازيق يوقعان بروتوكول تعاون لإنشاء أكبر مركز لعلاج الإدمان بمصر والشرق الأوسط بالجامعة

كتب_أشرف محمود

في ضوء توجيهات فخامة السيد رئيس الجمهورية بضرورة التكامل بين قطاعات الدولة المختلفة من أجل تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 ، وفي اطار التعاون بين جامعة الزقازيق ووزارة التضامن الاجتماعى ، وقعت صباح اليوم معالى وزيرة التضامن الاجتماعى الأستاذة الدكتورة نيفين القباج والأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق بروتوكول تعاون لإنشاء أكبر مركز لعلاج الإدمان بمصر والشرق الأوسط بالجامعة ، بحضور الأستاذ الدكتور وليد ندا المدير التنفيذى للمستشفيات بجامعة الزقازيق ،والدكتور عمرو عثمان مساعد وزير التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي .

أشارت الدكتوره نيفين القباج إلى أهمية التعاون بين الوزارة والجامعات المصرية وأنه ليست المرة الأولى فى صور التعاون مع جامعة الزقازيق ، مؤكدةً سيادتها أن المركز ليس فقط لعلاج الادمان، إنما مركز بحثى وتدريبى وتأهيلى متكامل فى قلب جامعة مصرية عريقة لها تاريخ طويل وتضم كوادر علمية مميزة فى جميع المجالات.

وأكد الأستاذ الدكتور عثمان شعلان علي أهمية التعاون المثمر بين وزارة التضامن الإجتماعي الممثلة في صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، وجامعة الزقازيق ومستشفياتها ، من خلال مركز متكامل بسعة 330 سريراً لعلاج مرضى الإدمان بالجامعة من خلال منظومة متكاملة من العلاج والتأهيل لمثل تلك الحالات ، خاصة أن محافظة الشرقية في احتياج لهذا المركز لعلاج مرضى الإدمان وفقا لإستراتيجية الدولة لمحاربة الإدمان.

وأضاف رئيس الجامعة أنه كانت هناك مباحثات واتصالات بين الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق والأستاذ الدكتور مدحت بسيونى رئيس قسم الطب النفسى والإدمان بجامعة الزقازيق ووزارة التضامن الاجتماعى وصندوق مكافحة وعلاج الإدمان.

جدير بالذكر مجلس جامعة الزقازيق قرر في جلسته رقم 549 لسنة 2022، أنه قد تم تخصيص مبنى دار الضيافة (طلعت حرب) بالجامعة لـ إنشاء مركز مستقل الإدمان والعلاج النفسي، وذلك طبقًا للمعاينة التي أجرتها وزارة التضامن الاجتماعي للمبنى ووجدت أنه مناسب ، في خطوة كبيرة نحو الاهتمام بعلاج الإدمان والطب النفسى بمحافظة الشرقية والمحافظات المجاورة .

التعليقات مغلقة.

كورة١١ - كأس العالم ٢٠٢٢