موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

برنامج الغذاء العالمي: آثار أزمة أوكرانيا انتقلت خارجها.

والوضع الحالي يشبه أزمة 2008

قالت الدكتورة عبير عطيفة المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي، إنّ هناك مخاوف ملموسة وحقيقية على توفر السلع على مستوى العالم من جرّاء الحرب الروسية الأوكرانية التي يفصلها يوم عن إتمام شهرها الأول، ولا تلوح في الأفق معالم حاليًّا لوقفها.

وأضافت في مقابلة عبر الإنترنت، مع برنامج «من مصر» الذي يُقدمه الإعلامي عمرو خليل، عبر شاشة «cbc»، مساء الثلاثاء، أن المنظمة بدأت تشعر بالفعل بآثار أزمة أوكرانيا خارجها، مشيرة إلى زيادة في أسعار القمح بنحو 25 لـ50%، وزيادة في أسعار الوقود.

ولفتت لما وصفتها بـ”المشكلة الخطيرة” وهي حظر تصدير بعض المواد الاستراتيجية وهو ما يُشكل ضغطًا على الأسواق العالمية، مذكرة بأن معظم دول العالم لم تكن قد تعافت من الأساس اقتصاديًّا من تبعات جائحة كورونا.

ولفتت إلى أن روسيا وأوكرانيا تتحكمان في 30% من صادرات القمح حول العالم، فضلًا عن زيوت عباد الشمس والأسمدة الزراعية، موضحة أن منع تصدير مثل هذه السلع من جانب روسيا يُحدث أزمة في مجالي الزراعة والغذاء ومن ثم ترتفع الأسعار بشكل ملحوظ.

وأشارت إلى أن العالم لم يبلغ حاليًّا مرحلة الذروة، لكنه وضع مشابه للأزمة الاقتصادية التي وقعت عام 2008، والتي صاحبها على وجه التحديد ارتفاع في أسعار الوقود.

ونبهت إلى أنّ التعافي من آثار أزمة (أوكرانيا) يتطلب وقتًا حتى إذا ما انتهت الحرب اليوم، مذكرة بإعلان أوكرانيا أنها لن تستطيع حصاد محصول القمح الذي تمت زراعته في بداية العام، ولن تزرع محاصيل جديدة بسبب نقص الوقود، ما ينذر بفقدان جزء كبير من الإنتاج العالمي.

التعليقات مغلقة.

كورة١١ - كأس العالم ٢٠٢٢