موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

الدكتور شريف عباس الطبيب المعالج لـ«الابراشى» يفجر مفاجأة فى قضية وفاته

قال الدكتور شريف عباس، الطبيب المعالج للاعلامى الراحل وائل الابراشى، انه توجه طواعية، إلى مقر النقابة العامة للأطباء، للمطالبة  بفتح تحقيق معه فيما نسب اليه من ادعاءات – وفق قوله- من الدكتور صلاح منتصر وارملة الاعلامى وائل الابراشى، واتهامهم له عبر السوشيال ميديا، بانه تسبب فى وفاة الابراشى.
حيث التقى «عباس»، الدكتور جمال عميرة، رئيس لجنة التحقيق، وقام بتقديم بكافة شهاداته العلمية ومؤهلاته والأبحاث التى قام بنشرها،

واوضح «عباس» فى تصريحات لـ«البوابة نيوز»،  أنه كان مصاحبا لـ«الإبراشى» لمدة 5 أيام فى المنزل فقط، ويومين فى المستشفى عندما تم نقله لها.

وأشار إلى أن وائل الإبراشى، كانت حالته الصحية وتحاليله جيدة فى بداية الامر، ومع بدأ تدهور  حالته الصحية ونتائج التحاليل، تم نصحه بضرورة الانتقال للعلاج فى المستشفى  لتلقى الرعاية بشكل افضل، ولكن «الابراشى» رفض الانتقال، وأكد استعداده لتوفير كافة المستلزمات والادوية والاجهزة الخاصة بعلاج كورونا، وتمسك باستمرار تلقى العلاج فى المنزل.

واضاف شريف عباس،  إلى أنه عندما لاحظ استمرار سوء نتائج التحاليل، وحدوث مشكلات بمعدلات الأكسجين فى الدم، قرر نقل الإبراشى للمستشفى، وظل ملازما له بالمستشفى لمدة يومين.

وفي مفاجأة مدوية .. اكد الدكتور شريف عباس، أن أخر يوم له مع «الإبراشى» كان فى 3 يناير 2021، أى منذ اكثر من عام تقريبا، وبعدها بدأ تلقيه العلاج على أيدى أطباء وفريق طبى مختلف .

 

اترك رد
مصر فور