موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

ياسر رزق يكشف تفاصيل اللقاء الأول بين طنطاوي والسيسي عقب تعيينه وزيرًا للدفاع

نفى الكاتب الصحفي ياسر رزق، إجراء المجلس العسكري صفقة مع جماعة الإخوان واستدل على ذلك بأنّ الراحل المشير حسين طنطاوي لم يعلم بفوز محمد مرسي برئاسة الجمهورية إلا من التلفزيون.

وقال خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى مقدم برنامج “على مسؤوليتي” على قناة “صدى البلد”، مساء الأربعاء، أن البعض توقع أن الفريق أحمد شفيق نجح في الانتخابات من أجل التقرب منه.

وكشف رزق كواليس إقالة محمد مرسي، المشير طنطاوي والفريق سامي عنان، موضحًا أنه في يوم 12 أغسطس 2012 طلب المشير طنطاوي من “اللواء عبدالفتاح السيسي” الذهاب إلى الاتحادية للقاء مرسي.

وأوضح أن مرسي أبلغ السيسي ترقيته لرتبة فريق أول كوزير الدفاع، إلا أن السيسي رفض تولي منصب وزير الدفاع إلا بعد الرجوع إلى المشير طنطاوي وموافقته، مشيرًا إلى أنّ مرسي أبلغ السيسي بأن قرار تكليفه وزيرا للدفاع جاء بترشيح من طنطاوي.

وأكمل: “محمد مرسي قرر في ذات الوقت منح طنطاوي وعنان قلادة النيل ورد طنطاوي إنه قراره يخالف الإعلان الدستوري فما كان من مرسي إلا رد بقوله إنه ألغى الإعلان الدستوري”.

ولفت إلى أن الفريق سامي عنان أشار على المشير طنطاوي باستطلاع رأي المجلس العسكري، إلا أنه رفض وقال “مش عايز أكون سبب في انشقاق بالقوات المسلحة”.

واستطرد: “عقب قرار مرسي قابل السيسي طنطاوي صدفة، وتوجه السيسي بالشكر لطنطاوي على اختياره إلا أن المشير طنطاوي أكد له أنه لم يكن على علم باختياره وزيرا للدفاع مما دفع السيسي لإبداء استعداده تقديم استقالته، فيما رفض طنطاوي ذلك قائلا.. إنت ابني وحتة مني وأنت أملنا في القوات المسلحة ومش هنلاقي أحسن منك”.

التعليقات مغلقة.

مصر فور