موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

الاتصالات تدعم موقع دمج لتأهيل ذوي الهمم

قالت الطفلة خديجة شعبان، إحدى أبطال “قادرون باختلاف” التي أجلسها الرئيس عبدالفتاح السيسي على كرسي، إنها تحب الطبخ واللغات، موضحةً: “أحب اللغتين الإسبانية والألمانية كما أتحدث اللغة الإنجليزية في مدرستي”.

وأضافت -خلال حواره مع الإعلامية بسمة وهبة مقدمة برنامج “90 دقيقة”، على قناة “المحور”-: أنها شعرت بالفخر والسعادة عندما أجلسها الرئيس عبدالفتاح السيسي على الكرسي، وقالت والدتها نجوى عبدالخالق: “كانت تعبانة، لأن الوقفة كتير بالنسبة لها مش مريحة، والرئيس حس بده وجاب لها كرسي عشان ترتاح، ودي لمسة جميلة وفيها اهتمام”.

ووجهت الشكر للموقع الإلكتروني “دمج”، بعدما جعل مؤسسوه ابنتها سفيرة له، كما ساعدوها على الحصول على مدرسين ومتخصصين للتعامل مع ابنتها.

من جهتها، قالت ياسمين جمال شريك، مؤسس في الموقع الإلكتروني “دمج” -خلال مداخلة هاتفية بالبرنامج- إن الموقع يستهدف تأهيل وتدريب ذوي القدرات الخاصة من خلال الاستعانة بالمتخصصين، مشيرةً إلى أنها تتمنى الوصول إلى أكبر عدد من ذوي الهمم وتمكينهم من دخول المدارس.

ووجه حسام عثمان، مستشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للإبداع التكنولوجي، التحية والتقدير لذوي الهمم والقائمين على تطبيق دمج، موضحًا: “سنعمل على تطوير التطبيقات المرتبطة بذوي الهمم لإيصالها إلى أكبر عدد من البيانات”.

وأضاف: “كما سنعمل على تدريب ذوي الهمم على تطوير مهاراتهم الرقمية، وبعد الانتهاء من الدورات الإلكترونية فإننا سنخصص برنامج هي رائدة للمتميزات مثل ياسمين وخديجة لمساعدتهن على أن يتطورن في ريادة الأعمال”، ورحبت ياسمين جمال، بما صرح به مستشار وزير الاتصالات، مؤكدة أنها تتمنى أن يتم تحويل الموقع إلى تطبيق.

وأعربت ياسمين، عن أمنياتها بأن يكون هذا التطبيق مفيدًا لتقديم أكبر قدر من المساعدة لذوي الهمم، وتوفير فرص عمل بشكل أكبر لهم، بدورها أشادت والدتها بالمجهودات التي تبذلها الدولة المصرية لدعم الذوي الهمم، معربة عن تمنيها بتدشين كيان متكامل لتقديم الخدمات لكل فئات “قادرون باختلاف”.

التعليقات مغلقة.

مصر فور