موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

8 مكاسب من زيارة ولي العهد البريطاني وقرينته لمصر

حملت زيارة الأمير تشارلز ولى العهد البريطانى وزوجته كاميلا دوقة كورنوال لمصر عددا من النتائج الإيجابية والتي استمرت على مدار يومين.

 

وشهدت الزيارة استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي والسيدة قرينته  بقصر الاتحادية الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا والسيدة قرينته فضلا عن عقد لقاءات مع الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الازهر وقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية.

1-تثمين جهود مصر في التصدي للأفكار المتطرفة ومكافحة الإرهاب

ثمن الأمير تشارلز الجهود التي قامت بها مصر خلال السنوات الماضية على صعيد التصدي للأفكار المتطرفة ومكافحة الإرهاب

وأكد الأمير تشارلز اهتمام بريطانيا بتعزيز التعاون المشترك مع مصر في هذا الإطار للاستفادة من تجربتها في ترسيخ دور الأديان كحاضنة للتطور الاجتماعي الإيجابي الذي ينمي وعي الفرد بدوره وواجباته تجاه مجتمعه واستقراره وتنميته

2-قوة العلاقات الدبلوماسية المصرية البريطانية

عكست قوة العلاقات الدبلوماسية المصرية البريطانية ومكانة مصر وأزمة التغيرات المناخية حيث كانت أول زيارة خارجية لهما منذ جائحة كورونا

3-تعاون في أزمة التغيرات المناخية والحوار بين الثقافات والأديان

استقبال سار بقصر الاتحادية الرئاسي واجتماع ممتاز مع الرئيس السيسي حول أزمة التغيرات المناخية وحوارات رائعة مع طلاب الأزهر حول الحوار بين الثقافات والأديان وأخيرا لحظات استثنائية بجوار أبو الهول والأهرامات حيث بدأت زيارة الأمير البريطاني وزوجته بلقاء الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهو اللقاء الذي وصفه الحساب الرسمي لأمير ويلز، وزوجته كاميلا، دوقة كورنوول، على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، بأنه ترحيب سار من رئيس وسيدة مصر الأولى في قصر الاتحادية

4-تعزيز الروابط الدينية بين المملكة المتحدة ومصر

كما أجرى حوارا رائعا داخل الجامع الأزهر تبعه نقاش مع طلاب الأزهر الملهمين حول الحوار بين الثقافات والأديان واجتماع الأمير تشارلز، مع قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية حيث استمتع الأمير بالحديث الدافئ والودي وبحكمة قداسة البابا تواضروس كما أشارت الصفحة الرسمية للسفارة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك لكل من لقاء الأمير تشارلز بشيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب، والبابا تواضروس، قائلة: قام أصحاب السمو الملكي بزيارة جامع الأزهر الجميل، وأجرى حوارات رائعة مع الإمام الأكبر كما التقى قداسة البابا تواضروس الثاني، وكلها تهدف للحوار بين الثقافات والأديان ودور الدين في الحفاظ على البيئة، هذه اللقاءات تعزز الروابط الدينية بين المملكة المتحدة ومصر

5-دعاية سياحية لا تقدر بثمن

وصفا زيارة الأهرامات وأبوالهول باللحظة العظيمة الاستثنائية أمام أحد مواقع مصر العظيمة ذات التاريخ القديم الغني وذلك حسبما نقلت الصفحة الرسمية للسفارة البريطانية بالقاهرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، التي قدمت لتعليقهما قائلة: صاحبي السمو الملكي عند الرائع أبو الهول وأهرام الجيزة.

6-التعرف عن قرب عن مصر الجديدة وحضارتها

زار الأمير تشارلز أمير ويلز ودوقة كورنوول، مكتبة الإسكندرية، وكان في استقبالهما الدكتور مصطفى الفقي رئيس مكتبة الإسكندرية وتفقد وريث العرش وقرينته يرافقهما الدكتور مصطفى الفقي أقسام المكتبة التي تعد منارة العالم، وأهدى رئيس المكتبة الأمير تشارلز، كتبًا عن مصر وحضارتها وحرص الأمير تشارلز والدوقة، على تبادل الحوار مع عدد من رواد المكتبة والأطفال.

كما زار الأمير كل من المركز الثقافي اليسوعي، كما زارت زوجته مستشفى بروك الخيري لرعاية الحيوانات.

7-عجائب مكتبة الإسكندرية الجديدة

أشار السفير البريطاني، في تدوينات متتالية إلى أن: صاحب السمو الملكي زار اليوم مكتبة الإسكندرية الجديدة والتي تعد مكتبة فريدة من الناحية المعمارية ومركزا ثقافيا هاما على البحر الأبيض المتوسط وقد تم تشييد هذا المبنى تخليدا لذكرى مكتبة الإسكندرية الكبرى القديمة والتي كانت قائمة فيما مضى.

8-دعم مشاريع تمكين المرأة

استعرض السفير البريطاني زيارة أمير ويلز لورشة بيت الرزاز للحرف التقليدية، قائلا: زار أمير ويلز ورشة بيت الرزاز للحرف التقليدية حيث شاهد بعض نماذج الحرف التقليدية والتقى ببعض الحرفيين الذين يعملون على إبقاء هذه المهارة القديمة على قيد الحياة.

وأشار السفير في تدوينة أخرى إلى أن دوقة كورنوول زارت عزبة خير الله، حيث اطلعت صاحبة على المشاريع المحلية لدعم تمكين المرأة وطرق السيدات المعيلات المبتكرة لدعم أنفسهن وعائلاتهن

كما حضرا حفل استقبال بريطاني – مصري للاحتفاء بالعلاقات بين البلدين، حيث أقيمت مراسم الحفل على إطلالة الأهرامات بهضبة الجيزة الرائعة.

وتوجه السفير البريطاني بالقاهرة بالشكر للمصريين على الترحيب الحار بالأمير تشارلز وزوجته كاميلا، خلال زيارتهما لمصر والتي استمرت على مدار يومين، وشملت عديد من الأماكن واللقاءات، كما توجه بالشكر لكل من الأمير تشارلز وزوجته.

وقال السفير البريطاني على الصفحة الرسمية للسفارة البريطانية على تويتر: من روعة الأهرامات إلى عجائب مكتبة الإسكندرية الجديدة، أشكر صاحبي السمو الملكي، على قدومهما هنا..أشكر مضيفينا المصريين على الترحيب الحار.. لقد عاودنا التواصل بيننا بالفعل.

اترك رد