موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

جامعة الزقازيق … تحقق انجازاً طبياً عالمياً فى التعامل مع مرض الفطر الأسود

فى ضوء توجيهات فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وحملة ١٠٠ مليون صحة، وتحت رعاية الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس جامعة الزقازيق، افتتح الأستاذ الدكتور عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب والأستاذ الدكتور خالد الدرندلى نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث المؤتمر العلمى الأول لمرض الفطر الأسود ، والذى ينظمه قسم الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب ، تحت إشراف الأستاذ الدكتور عبد السلام عيد عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية والأستاذ الدكتور وليد ندا المدير التنفيذي للمستشفيات والأستاذ الدكتور أحمد الهادى رئيس قسم الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب البشرى والاستاذ الدكتور محمد مباشر رئيس المؤتمر، والرئيس الفنى للجنة العليا لمرض الفطر الأسود بالجامعة .
وقد حضر الافتتاح أيضاً الأستاذ الدكتور عاطف البحراوي عميد كلية الطب الأسبق ، الاستاذ محمد فكرى مدير عام الشؤون المالية والإدارية للمستشفيات ، وأعضاء هيئة التدريس والأطباء بقسم الأنف والاذن والحنجرة وكذلك الأطباء من وزارة الصحة و أطباء الأقسام المعنية بالتعامل مع حالات الفطر الاسود .
جدير بالذكر أنه فى يونيو الماضى من العام الحالى قام الأستاذ الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة بتشكيل اللجنة العليا للتعامل مع حالات الفطر الاسود والتى كانت قد ارتفعت معدلات الإصابة به بصورة كبيرة وخاصة لمرضى الكورونا ، حيث قدمت تلك اللجنة نموذجاً للعمل الجماعى للتعامل مع حالات الفطر الاسود تحت قيادة فنية من الأستاذ الدكتور محمد مباشر أستاذ الأنف والاذن والحنجرة .
ويضاف إلى ذلك أيضاً أن اللجنة قد ضمت العديد من الأقسام الطبية والجراحية للتعامل مع حالات الفطر الاسود من أقسام الباطنة العامة والمتوطنة والأشعة والتحاليل الطبية والتخدير والعناية المركزة والباثولوجيا والأنف والأذن والحنجرة والرمد وجراحة التجميل والميكروبيولوجيا وكلية العلوم ، وجراحة المخ والأعصاب، والصدر، إضافة إلى إدارة الصيدليات وهيئة التمريض و فنيين وعمال وكل إدارات المستشفيات .
وفى هذا الإطار يجدر الإشارة إلى أن مستشفيات جامعة الزقازيق بقيادة الاستاذ الدكتور عثمان شعلان قامت بتوفير كافة الاحتياجات والأدوية الخاصة للتعامل مع تلك الحالات بالمجان، والتى كانت معدلات الإصابة بها محدودة جدا سابقاً مما أدى إلى الاحتياج إلى بذل مجهودات كبيرة فى توفير المتطلبات للتعامل مع تلك الحالات والتى تعد مستشفيات جامعة الزقازيق المكان الوحيد للتعامل مع تلك الحالات طبياً وجراحياً بمحافظة الشرقية ، حيث حققت الجامعة نسبة نجاح وشفاء فى التعامل مع تلك الحالات فاقت النسب العالمية إذ بلغت نسبة الشفاء من ذلك المرض 84% بالمقارنة باعلى النسب العالمية 50% .
اترك رد