موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

اليوم.. انطلاق أعمال مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا بمشاركة السيسي وماكرون

ينظم الرئيس الفرنسى إيمانويل ماكرون اليوم الجمعة، مؤتمرا دوليا بشأن ليبيا نوفمبر الجاري بحضور زعماء من دول المنطقة والعالم وذلك قبل إجراء الانتخابات العامة الليبية المزمع عقدها ديسمبر المقبل حيث أعلنت فرنسا أن مؤتمر ليبيا  يهدف لدعم خطة “رحيل القوى الخارجية والمرتزقة” عن ليبيا.

من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان إن المؤتمر”سيمثل دعما وتصديقا لخطة رحيل القوى الخارجية والمرتزقة من الأراضي الليبية لوضع حد للتدخل الأجنبي

وتزامن عقد المؤتمر مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمقرر إجراءها فى 24 ديسمبر المقبل طبقا لخارطة الطريق الأممية.

ويشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم في مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا حيث يعتزم التركيز خلال أعمال “مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا” على تكاتف المجتمع الدولي لمساندة ليبيا خلال المنعطف التاريخي الهام الذي تمر به حاليًا، خاصةً من خلال إجراء الاستحقاق الانتخابي المنتظر في موعده المحدد في شهر ديسمبر القادم وكذلك خروج جميع القوات الأجنبية والمرتزقة والمقاتلين الأجانب من الاراضي الليبية، فضلًا عن إلقاء الضوء على الجهود المصرية الجارية في هذا الصدد على مختلف المستويات الاقتصادية والسياسية والأمنية

كما يعقد الرئيس السيسي مباحثات قمة مع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، لبحث مجمل جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين والتي تشهد طفرة نوعية خلال الأعوام الأخيرة بما يحقق المصالح المشتركة للدولتين والشعبين الصديقين، فضلًا عن مواصلة المشاورات والتنسيق المتبادل وتبادل الرؤى حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك

ومن المقرر كذلك أن يعقد الرئيس سلسلة من اللقاءات مع كبار المسئولين بالحكومة الفرنسية، وذلك لبحث سبل دفع التعاون فى المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والعسكرية بين الجانبين.

كما يجتمع  الرئيس كذلك بعدد من رؤساء الدول والحكومات، وذلك للتباحث حول دفع أطر التعاون الثنائى والتشاور حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية

 

ووصل الرئيس السيسي، أمس العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا”.

والتقى الرئيس السيسي في باريس مع السيدة فلورانس بارلي، وزيرة الجيوش الفرنسية.

وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن اللقاء شهد التباحث حول تطوير التعاون العسكرى بين مصر وفرنسا، وتبادل وجهات النظر إزاء عدد من القضايا الاقليمية.

وعبر الرئيس عن التقدير والثقة تجاه العلاقات الاستراتيجية مع فرنسا فى مختلف المجالات خاصة الشق الأمني والعسكري، ومعرباً عن التطلع إلى تطوير التعاون الثنائى على نحو يساهم فى مواجهة التحديات القائمة ويحقق التنمية والرخاء لشعبي البلدين الصديقين.

التعليقات مغلقة.