موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

“الزراعة” تصدر نشرة بالتوصيات الفنية لمزارعي محصول القمح لشهر نوفمبر

أصدرت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ممثلة في قطاع الارشاد الزراعي، نشرة بأهم التوصيات الفنية الواجب على مزارعي محصول القمح مراعاتها، خلال شهر نوفمبر.
وتمثلت التوصيات  التي أعدها معهد بحوث المحاصيل الحقلية في الآتي:

الأراضي القديمة
تجهيز الأرض للزراعة:
وذلك بحرث الأرض مرتين متعامدتين على أن تترك الأرض من يومين إلى ثلاث أيام بين كل حرثه وأخرى لتشميس الأرض وتهويتها لتصبح مفككة ومناسبة لإنبات القمح وهذه الخدمة مهمة جدا وخاصة بالزراعة بعد محصول الأرز. وبعد الحرث لابد من تنعيم الأرض بتزحيفها جيدا وتسويتها وينصح التسوية بالليزر لضمان تسوية جيدة وضمان كفاءة عالية رى وعدم الإسراف في المياه وهذا ينعكس على ارتفاع نسبة الإنبات وعدم تفقيع الحبوب فى الأماكن المنخفضة التي تتراكم فيها المياه نتيجة لعدم تسوية الأرض.
مقاومة الحشائش:
في الأراضي الموبوءة بالحشائش نعطى ريه كدابة تساعد على إنبات بذور الحشائش وبعد ذلك يتم حرث الأرض ونقاوة الأرض من الحشائش وترك الأرض للتشميس.
إضافة الأسمدة البلدية (المكمورة لمدة 6 شهور):
تتم الإضافة بهدف تقليل إضافة السماد الآزوتى بمعدل 15 كجم نيتروجين/للفدان وتتم الإضافة بمعدل 20 م3/للفدان اى ما يعادل 200 غبيط للفدان  فى أثناء الخدمة.
إضافة السوبر فوسفات
يتم إضافة سماد السوبر فوسفات نثرا فى الحقل قبل أخر حرثه بمعدل 15 كجم /الفدان وهذا يعادل:
100 كجم من فوسفات الاحادى 15% فوأ5
40 كجم فوسفات ثنائى 37% فو2أ5
33 كجم فوسفات ثلاثى 45% فو3أ5
موعد الزراعة:
من المعروف ان نبات القمح يحتاج خلال فترات نموه المختلفة الى درجات حرارة تناسب كل مرحلة نمو بدا من الانبات وحتى الحصاد وكذلك فترات ضوئية لكل من النمو الخضرى والنمو الثمرى. واذا زرع القمح فى الميعاد المناسب فسوف يتم نموه وتطوره بصورة تتلاءم ودرجات الحرارة الجوية السائدة فى كل مرحلة، وكذا التغير فى طول فترات الاضاءة للتحول من النمو الخضرى الى مرحلة التزهير وطرد السنابل . و تعتبر الفترة من 15 نوفمبر الى اوائل ديسمبر انسب ميعاد للزراعة على الا يتجاوز الزراعة نهاية شهر نوفمبر ، ولا ينصح بالتبكير او التأخير عن تلك المواعيد وذلك حتى تتوالى مراحل نمو نبات القمح اثناء درجات الحرارة المناسبة لكل مرحلة وعدم تأثر النباتات بارتفاع درجات الحرارة العالية فى نهاية الموسم خاصة فى الوجه القبلى. وعدم الالتزام بمواعيد الزراعة المناسبة يؤدى الى انخفاض المحصول بصورة ملحوظة.

انسب ميعاد للزراعة فى الوجه البحرى النصف الثانى من نوفمبر حتى أخر نوفمبر.
انسب ميعاد للزراعة فى الوجه القبلى من 10-25 نوفمبر والتأخير والتبكير عن ذلك يقلل المحصول.
طرق الزراعة
وتتم بإحدى الطرق الآتية: عفير بدار أو تسطير أو الزراعة الحراتى فى الاراضى الموبؤة بالحشائش والزراعة نقر على خطوط أو جور مع إضافة حوالى 200 غبيط سماد بلدى قديم متحلل (مكمور) للفدان وعند إضافته لابد من خفض السماد الكيماوى الأزوتى بمقدار 15كجم نتروجين للفدان مع إضافة لسوبر فوسفات قبل أخر حرثه لتقليبه فى التربة.
أولا طريقة العفير بدار:
تبدر التقاوى عقب الخدمة ثم تغطى جيدا وتقسم الأرض إلى أحواض مساحتها 2×3 قصبة وتروى ريه الزراعة
العفير باستعمال آلة التسطير:
تعاير السطارة وتضبط المسافة بين السطور 12-13 سم وعمق الزراعة 3-5 سم من سطح التربة.
الزراعة الحراتى (التخضير):
فى الأراضى الموبؤة بالحشائش وفيها تبدر التقاوى فى أرض مستحرثة ثم تحرث التربة بالمحراث الحفار حرث غير عميق لتغطية التقاوى ثم التزحيف لتغطية البذور.
الزراعة على مصاطب:
أ‌. الزراعة على مصاطب نقر
يتم عمل مصاطب بعرض 120-140 سم تزرع على ظهرها 5-6 سطور نقر والمسافة بين السطر والآخر 15 سم وبين الجور 15 سم. ويتم الرى عقب الزراعة حتى التشبع ثم الرى بعد ذلك بالنشع.

ب‌. الزراعة على مصاطب بدار
يتم البدار ثم تقام المصاطب ويتم الرى عقب الزراعة كما سبق.
معدلات التقاوى: تضاف على حسب طريقة الزراعة ونوعية القمح
بالنسبة لقمح الخبز:
الزراعة العفير بدار        60 كجم للفدان
الزراعة العفير تسطير       50 كجم للفدان
الزراعة الحراتى            70 كجم لفدان
الزراعة بالجوره            35كجم للفدان
أما أقماح المكرونة:
عفير بدار    70 كجم لفدان
تسطير       60 كجم للفدان
حراتى        80 كجم للفدان
مع الاهتمام بإعطاء الجرعة التنشيطية من السماد الازوتى مع الزراعة وهى حوالى شيكارة يوريا أو 1.5 شيكارة نترات نشادر او 2 شيكارة سلفات نشادر قبل رية الزراعة مباشرة كل هذه العوامل تساعد فى زيادة نسبة الإنبات وهى أولى خطوات التى تساهم فى زيادة الحصول.
الاراضى الجديدة
لزيادة إنتاجية القمح فى الأراضى الجديدة يجب الحصول على التقاوى المعتمدة من الجهات الرسمية والتى تجود زراعتها وتعطى أعلى محصول بالاراضى الجديدة.
تجهيز الأرض للزراعة:
أ‌. خدمة الأراضى الجيرية:
تحرث الأرض باستخدام المحراث الحفار وتسوى بالمحراث القرصى ثم تقسم الأرض إلى أحواض 10م X 10 م.
ب‌. خدمة الأرض في الأراضي الرملية:
تحرث الأرض بالمحراث القرصى مرة واحدة أو المحراث الحفار مرتين متعامدتين مع نقاوة الأرض من الحشائش .وينصح التسوية بالليزر لضمان تسوية جيدة وضمان إجراء كفاءة عالية فى الرى وعدم الإسراف فى المياه وهذا ينعكس على ارتفاع نسبة الإنبات وعدم تفقيع الحبوب فى الأماكن المنخفضة التى تتراكم فيها المياه نتيجة لعدم تسوية الأرض.
مقاومة الحشائش:
فى الأراضى الموبوءة بالحشائش نعطى ريه كدابة تساعد على إنبات بذور الحشائش وبعد ذلك يتم حرث الأرض ونقاوة الأرض من الحشائش وترك الأرض للتشميس.
إضافة الأسمدة البلدية (المكمورة لمدة 6 شهور):
تتم الإضافة بهدف تقليل إضافة السماد الآزوتى بمعدل 15 كجم نيتروجين/للفدان وتتم الإضافة بمعدل 20 م3/للفدان فى أثناء الخدمة.
إضافة السوبر فوسفات
يتم إضافة سماد السوبر فوسفات نثرا في الحقل قبل آخر حرثه بالمعدلات الآتية:
150 كجم/للفدان من فوسفات الأحادى 15% فو2أ5و 50 كجم سلفات بوتاسيوم (48%)/فدان في الأراضي الجيرية.
200 كجم/للفدان من فوسفات الأحادي 15% فو2أ5 في الأراضي الرملية.
* ملحوظة هامة يتم إضافة سلفات البوتاسيوم في الأراضي الرملية بعد شهر من الزراعة بمعدل 50 كجم سلفات بوتاسيوم (48%)/فدان في الأراضي الرملية تحت نظام الرى بالرش ويجب الاهتمام بالري في الأراضي الجديدة لأنها لا تحتفظ بالماء لذلك يكون الرى على فترات متقاربة.
اختيار الصنف المناسب
لابد من اختيار الصنف الذي يغل غلة كبيرة ويناسب المنطقة التى يزرع فيها ومن هذه الأصناف:
أصناف قمح الخبز:
ومنها سخا93 يزرع في جميع أنحاء الجمهورية ويمكن زراعته فى المناطق المالحة.
سخا 94، جيزة 168 : يزرع فى جميع أنحاء الجمهورية
جميزة 9 : تزرع فى محافظات الوجه البحرى والجيزة والاراضى الجديدة التابعة لها ماعدا الاراضى المالحة والاراضى التى تعانى من نقص المياه.
جميزة 10 : تزرع فى جميع محافظات الوجه البحرى والجيزة والفيوم.
سدس1: يزرع فى محافظات مصر الوسطى والعليا وجنوب الوادى ويمكن زراعته فى الأراضى  الملحية التابعة لها.

جميزة 11 و 12 : تزرع فى الدلتا منطقة البستان والنوبارية
جيزة 171 وشندويل 1 : تزرع فى جميع مناطق الجمهورية
سدس  12 و 13 : يزرع فى محافظات مصر الوسطى والعليا وجنوب الوادى ويمكن زراعته في الأراضي الملحية التابعة لها.
مصرا : يزرع في جميع محافظات مصر.
ومن أصناف قمح المكرونة:
بنى سويف 1، 3، 4، 5، 6 : تزرع فى مصر الوسطى والعليا وجنوب الوادى
سوهاج3 : يزرع فى محافظات مصر العليا بدءا من أسيوط وسوهاج وجنوب الوادى.
ويجب الابتعاد عن زراعة الأصناف البلدية القديمة التى تصاب بالأمراض وتغل غلة ضعيفة.
ميعاد الزراعة
من المعروف أن نبات القمح يحتاج خلال فترات نموه المختلفة الى درجات حرارة تناسب كل مرحلة نمو بدا من الانبات وحتى الحصاد وكذلك فترات ضوئية لكل من النمو الخضرى والنمو الثمرى. واذا زرع القمح فى الميعاد المناسب فسوف يتم نموه وتطوره بصورة تتلاءم ودرجات الحرارة الجوية السائدة فى كل مرحلة، وكذا التغير فى طول فترات الاضاءة للتحول من النمو الخضرى الى مرحلة التزهير وطرد السنابل .

و تعتبر الفترة من النصف الثانى من نوفمبر حتى اخر نوفمبر(15-30 نوفمبر). انسب ميعاد للزراعة على الا يتجاوز الزراعة نهاية شهر نوفمبر ، ولا ينصح بالتبكير او التأخير عن تلك المواعيد وذلك حتى تتوالى مراحل نمو نبات القمح اثناء درجات الحرارة المناسبة لكل مرحلة وعدم تأثر النباتات بارتفاع درجات الحرارة العالية فى نهاية الموسم خاصة فى الوجه القبلى. وعدم الالتزام بمواعيد الزراعة المناسبة يؤدى الى انخفاض المحصول بصورة ملحوظة.
طرق الزراعة:
وتتم بإحدى الطرق الآتية: عفير بدار أو تسطير أو الزراعة نقر على خطوط او جور مع إضافة السماد البلدى القديم المتحلل (مكمور) للفدان وعند إضافته لابد من خفض السماد الكيماوى الأزوتى
مع إضافة السوبر فوسفات قبل أخر حرثه لتقليبه فى التربة.
طريقة العفير بدار:
تبدر التقاوي عقب الخدمة ثم تغطى جيدا وتقسم الأرض إلى أحواض مساحتها صغيرة لأحكام الري في الأراضي المروية بالغمر (ريا سطحيا) او تترك بدون تقسيم في حالة الري بالرش المحوري او المتنقل او الثابت.
العفير باستعمال آلة التسطير:
تعاير السطارة بمعدل 60 كجم/للفدان وتضبط المسافة بين السطور 12-13 سم وعمق الزراعة 4-5 سم من سطح التربة.
الزراعة على مصاطب:
أ.الزراعة على مصاطب نقر
يتم عمل مصاطب بعرض 120-140 سم تزرع على ظهرها 5-6 سطور نقر والمسافة بين السطر والآخر 15 سم وبين الجور 10 سم. ويتم الرى عقب الزراعة حتى التشبع ثم الرى بعد ذلك بالنشع.
ب.الزراعة على مصاطب بدار
يتم البدار ثم تقام المصاطب ويتم الرى عقب الزراعة.
معدلات التقاوى: تضاف على حسب طريقة الزراعة ونوعية القمح
بالنسبة لقمح الخبز:
الزراعة العفير بدار       70 كجم للفدان
الزراعة العفير تسطير          60 كجم للفدان
الزراعة الحراتى               85 كجم لفدان
أما أقماح المكرونة:
عفير بدار   80 كجم لفدان
تسطير      60 كجم للفدان
حراتى      80 كجم للفدان
مع الاهتمام بإعطاء الجرعة التنشيطية من السماد الآزوتى مع الزراعة وهي حوالى شيكارة يوريا أو 1.5 شيكارة نترات نشادر أو 2 شيكارة سلفات نشادر قبل ريه الزراعة مباشرة كل هذه العوامل تساعد في زيادة نسبة الإنبات وهى أولى خطوات التي تساهم في زيادة الحصول.

التعليقات مغلقة.

مصر فور