موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

تعميم استخدام خلايا الطاقة الشمسية على مباني جامعة الزقازيق

كتب : اشرف محمود

قرر رئيس مجلس جامعة الزقازيق اليوم -فى ضوء قرار رئيس الوزراء أنه بدءا من  15 / 11 / 2021- أنه لن يدخل الجامعة إلا من حصل على التطعيم من أحد اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، أو يكون معه مسحه تثبت أنه خال من الفيروس.

جاء ذلك خلال انعقاد مجلس جامعة الزقازيق برئاسة الدكتور عثمان شعلان، ومشاركة العقيد محمود الوحش عضو هيئة الرقابة الإدارية بالشرقية، وذلك في الاجتماع الدوري لمجلس الجامعة، بحضور الدكتور عاطف حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور خالد الدرندلي نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا، والدكتورة جيهان يسري نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور عاطف الصياد أمين عام الجامعة فضلاً عن عمداء ووكلاء الكليات.

وأضح الدكتور هشام فوزى عميد كلية الهندسة، أهمية دور الكلية بمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى “حياة كريمة “؛ خاصة من خلال مشروع تخرج طلاب قسم القوى الميكانيكية من عمل محطة تنقية وتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية، بعزبة أبو صميدة بمركز الحسينية؛ حيث تم التواصل مع الشركة القابضة لمياه الشرب خلال مراحل تنفيذ المشروع، مشيرا إلى أن هذا المشروع يخدم نحو 500 ألف نسمة.

وأشار عميد كلية الهندسة إلى أهمية خلايا الطاقة الشمسية بكلية الهندسة من خلال البروتوكول الموقع بين جامعة الزقازيق ومركز تحديث الصناعة، الذي تم عقده فى مايو الماضى.

وفى السياق ذاته، وجه الدكتور عثمان شعلان، بتعميم هذه التجربة على كافة مبانى الجامعة من خلال خطة زمنية محددة ، مشيرا إلى أن ذلك يأتى في إطار الدور المجتمعى للجامعة، وكذلك تنفيذا لخطة مصر 2030 في مجال التنمية المستدامة، ودعما لتوجه القيادة السياسية لدعم استخدام مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة والنظيفة، وفى إطار توفير بدائل الطاقة العادية .

وفى إطار الدور المجتمعى للجامعة والمشاركة فى مبادرة “حياة كريمة”، وجه رئيس الجامعة عميد كلية التربية النوعية بتكثيف حملات طلابية من الكلية والطلاب الموهوبين فى الرسم إلى قرى مركز الحسينية والتوابع لتحسين المظهر الجمالى للمبانى، وعمل جداريات متميزة للمبانى.

وأشار إلى ندوات ريادة الأعمال بالتعاون مع جهاز تنمية المشروعات للنهوض بشباب وقرى مركز الحسينية بالشرقية الواقعة ضمن مبادرة “حياة كريمة”  وأهميتها فى تأهيل الشباب؛ وفقا للفرص المتاحة فى سوق العمل.

وأوضحت الدكتورة جيهان يسري،  نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، أنه تم التنسيق مع المسئولين بشأن مبادرة “حياة كريمة” بمركز الحسينية بإنشاء مراكز بكل قرية لتعليم الأهالى الحرف اليدوية، والاستعانة بعدد من الطلاب الموهوبين من أبناء المركز لمحو أمية المقبل لتعلم حرفة وتخصيص مكافأة لكل من يتمكن من محو أمية أكبر عدد من الأهالى.

وتأكيدًا على أهمية محو الأمية كمشروع قومى، واهتمام الجامعة بالمساهمة الفعالة، به قرر مجلس الجامعة إعفاء كل طالبة ستتمكن من محو عشرة من المجتمع من الخدمة العامة، وتحصل على مكافأة عن كل شخص يتم محو أميته.

التعليقات مغلقة.

مصر فور