موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

حفروا لمدة عام وسيارة انتظرتهم.. كشف تفاصيل جديدة لعملية هروب الأسرى الفلسطينيين

كشفت تحقيقات أولية قام بها سجن “جلبوع” شمال إسرائيل، اليوم، أن النفق الذي فر منه الأسرى الفلسطينيون السته، بدأوا حفره قبل عام، فيما كان عددا محددا من الأسرى السجناء الفلسطينيين على علم بالخطة هذه.

وبحسب تقرير لموقع “والا” الإسرائيلي، سار الستة أسرى مسافة ثلاثة كيلومترات حتى وصولهم الى مركبة كانت تنتظرهم، والتي نقلتهم من المكان.

كما اتضح من التحقيقات الأولية، بحسب الموقع، أن السجانة غفت خلال الحراسة، وأنه لم يتواجد حارس في برج الحراسة الواقع فوق فتحة الهروب، واتضح أنه بعد مسح النفق الذي هرب منه الستة بأنه طوله بلغ ما بين 20 إلى 25 مترا.

هذا واتضح من التحقيقات أن زكريا الزبيدي، أحد الأسرى الهاربين طلب من ضابط استخبارات في السجن أن ينتقل لليلة واحدة إلى الزنزانة التي تم الفرار منها.

وذكر التقرير أن ثلاثة من الأسرى الهاربين كانت لديهم محاولة سابقة للهروب في سجن شطة (جلبوع) من خلال حفر نفق، ورغم هذا، سمح جهاز المخابرات في الشمال لهم بالتواجد بنفس الزنزانة.

وذكر التقرير أن رجال الشرطة الإسرائيلية اعتقدوا أن سيارة كانت تنتظر الهاربين خارج السجن، وذلك على ضوء وجود بركة من المياه في المكان، والتي قالوا إنها بسبب مكيف السيارة، كما وجد رجال الشرطة آثار أحذية وآثار أقدام، الأمر الذي قادهم إلى الاستنتاج أن الأسرى قاموا باستبدال ملابسهم قبل ركوبهم السيارة وان احدهم قام باستبدال حذاءه.

فيما قال التقرير إن الشرطة الاسرائيلية تعتقد أن الستة أسرى مسلحين وهناك احتمال لتنفيذهم عملية أمنية، ومن الممكن أن يقوموا بعملية اختطاف للمساومة على اطلاق سجناء آخرين.

إلى ذلك، أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلية عن إقامة نحو 200 حاجز على الطرق في إطار الجهود للبحث عن الأسرى الفلسطينيين الستة الهاربين. وأشارت إلى أنه تم إغلاق جميع المعابر بالضفة الغربية المحتلة مع انتشار عسكريين للتحقق من هويات جميع الفلسطينيين العائدين إلى الضفة من العمل في إسرائيل.

من جهته، أفاد مكتب إعلام الأسرى الفلسطينيين أن توترا شديدا يسود في كافة المعتقلات نتيجة “إجراءات عقابية” تفرضها سلطات الاحتلال على خلفية عملية فرار 6 أسرى من سجن جلبوع.

وأشار نادي الأسير، وهو “منظمة غير حكومية”، في بيان صحفي، اليوم، أوردته وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)، إلى أن “هذه الإجراءات العقابية تمثلت وفقًا للمتابعة، بنقل الأسرى القابعين في قسم (2) في سجن “جلبوع”، حيث تأكد نقل 16 أسيرا إلى سجن “النقب”، وهم من بين نحو 90 أسيرًا يقبعون فيه”.

كما ألغت إدارة سجن “جلبوع” المحطات التلفزيونية في كافة الأقسام، ونقلت خمسا من قيادات أسرى الجهاد الإسلامي إلى التحقيق، كما شرعت بعمليات تفتيش واسعة في غالبية السجون.

إلى ذلك، شن طيران الاحتلال الإسرائيلي سلسلة غارات جوية على عدة مواقع تابعة للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

فيما اعتبر المتحدث باسم حركة “حماس” الفلسطينية، حازم قاسم، أن القصف على قطاع غزة محاولة من الاحتلال للتغطية على عجزه وفشله في مواجهة نضال شعبنا. وأضاف قاسم، أن ذلك يأتي خاصة بعد العملية البطولية التي انتزع فيها ستة من “مناضلي شعبنا حريتهم من سجن جلبوع”.

التعليقات مغلقة.

فحم كاشتات ورحلات، فحم مشاوي نخب أول لتصدير، فحم مصري لتصدير، فحم طبيعي تاجر فحم، تاجر فحم مصري، شركة تصدير فحم، تصدير فحم نباتي، كل شركات تصدير الفحم، شركة فحم مشاوي، شركة تصدير فحم في مصر، كل شركات الفحم في مصر، شركات مصرية للفحم، استيراد فحم من شركة مصر، شركة فحم نباتي، شركات الفحم النباتي في مصر، جميع شركات الفحم في مصر، شركة فحم في مصر،