بعد تأجيل الجرعة الثانية من لقاح كورونا لبعض المواطنين.. “الصحة”: مجرد مسألة تنظيمية ولا علاقة لها بنقص الجرعات ..

74

خلال الأسبوع الجاري، تلقى عدد من المُواطنين بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية والدقهلية ومطروح، رسائل بتأجيل تلقي الجرعة الثانية من لقاح أسترازينيكا التي كان من المُقرر لهم الحصول عليها، لمدد تتراوح بين 10 و17 يومًا.

التأجيل السابق اختلف في تفسيره أطباء يعملون بمراكز تلقي اللقاحات، بين نفاد جرعات أسترازينيكا، ووجود خلل في التنسيق بين حاجة مراكز تطعيم المواطنين العاديين، ومراكز المواطنين الراغبين في السفر للخارج.

لقاح فيروس كورونا

ردت وزارة الصحة في تصريحات صحفية، بأن الرسائل التي وصلت لبعض المواطنين، بتأجيل موعد تلقي الجرعة الثانية من لقاح كورونا، لا علاقة لها إطلاقًا بنقص الجرعات، بل هي مجرد مسألة تنظيمية لإتاحة العمل خلال الفترة المقبلة في مركز تلقي اللقاح للمسافرين والبالغ عددها ١٢٦ مركزا على مستوى الجمهورية.

وأضافت الوزارة، أنها بدأت من يوم السبت العمل في ١٢٦ مركزًا على مستوى الجمهورية لإصدار شهادات التطعيم للمسافرين بالخارج، وفي إطار تنظيم العمل والاستعداد لتطعيم المسافرين، ارتأت الوزارة أن يتم تأجيل المواطنين الموجودين بالداخل أيام قليلة، وإتاحة التطعيم للمسافرين باعتبارهم ذات أولوية خلال الفترة الراهنة.

ولفتت الوزارة إلى أنها سوف تتسلم خلال الأيام المُقبلة عدد كبير من الشحنات من لقاح جونسون أند جونسون، ولقاح فايزر وأسترازينكا، إضافة لإنتاجها حوالي مليوني جرعة منه ويجرى تحليله في هيئة الدواء المصرية، ومن المُقرر أن يتم الإفراج عنه وطرحه لتطعيم المواطنين نهاية الأسبوع الجاري.

وكانت وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، قد أكدت في التاسع من يوليو الماضي على توافر اللقاحات. وأضافت  في مداخلة هاتفية بأحد البرامج، أن الحكومة بصدد انتظار طائرة تحمل مزيدًا من الجرعات من نفس اللقاح، إلى جانب مليونيّ جرعة من لقاح “فايزر” إلى جانب كميات كبيرة من لقاح “جونسون أند جونسون” لاستخدامها للمسافرين المطلوب منهم تلقي لقاحات بعينها لإتمام سفرهم، على أن يتم توفيره عبر 179 مركزًا لتلقي اللقاحات، وهي التصريحات التي كررتها الوزيرة في اجتماع مجلس الوزراء الخميس الماضي مع توضيح بأن وزارتها تنتظر تسلم أكثر من 148 مليون جرعة من اللقاحات المختلفة خلال الأشهر الخمسة المقبلة.

 

التعليقات مغلقة.