قرار جمهوري بفض دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي لمجلس الشيوخ

48

أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، القرار رقم 300 لسنة 2021 بفض دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الأول لمجلس الشيوخ، اعتبارًا من يوم الإثنين 9 من ذي الحجة 1442 هـ ، الموافق 19 من يوليو سنة 2021 م، ونشر القرار فى الجريدة الرسمية.
واجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع اللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء دكتور أشرف العربي رئيس المكتب الاستشاري للهيئة الهندسية، والعميد عبد العزيز الفقي مساعد رئيس الهيئة الهندسية لتصميمات الطرق، والدكتور طارق الخضيري مدير مصنع “إبداع” للرخام والجرانيت، والمهندس أحمد فايز استشاري مشروع مسجد مصر.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع تناول متابعة الموقف الإنشائي والهندسي لعدد من مشروعات الهيئة الهندسية على مستوى الجمهورية، وفي مقدمتها العاصمة الإدارية الجديدة، خاصةً الحي الدبلوماسي ومقر المنظمات الدولية.

كما عُرِض الموقف التنفيذي لكلٍ من القيادة الإستراتيجية، والمحطات الوقود المتكاملة فضلاً عن مسجد مصر وما يضمه من قاعات كقاعة المقتنيات بدار القرآن الكريم، وكذلك المخطط العام الاستراتيجي للمركز الدولي للمعارض.

وقد وجه الرئيس بإنشاء المقر المركزي للمنظمات الدولية بالحي الدبلوماسي بالتعاون والتنسيق الكامل مع منظمة الأمم المتحدة وفق المواصفات والمعايير الهندسية المعتمدة عالمياً، وليصبح إحدى الأيقونات المتميزة للحي الدبلوماسي بجانب مقار السفارات والأحياء السكنية الدبلوماسية، والتي سيتوفر لها كافة المنشآت الخدمية والترفيهية والمتنزهات والحدائق والمدارس الدولية ودور العبادة.

كما تناول الاجتماع سير العمل بعدد من المشروعات الإنشائية القومية، خاصةً مشروعات الطرق والمحاور، بما فيها تطوير طريق الإسماعيلية الزراعي شرق ترعة الإسماعيلية من الطريق الدائري حتى الطريق الدائري الأوسطي، إلى جانب الموقف التنفيذي لمحور منفلوط في الصعيد، والذي سيمثل أحد المحاور الجديدة الهامة على نهر النيل بهدف تسهيل الحركة وخدمة المشروعات التنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة، وبحيث يكون المحور ضمن منظومة المحاور العرضية المتكاملة التي تربط بين شبكة الطرق شرق وغرب النيل.

كما تم استعراض سير العمل في جهود ترميم وتجديد مقامات وأضرحة آل البيت، خاصةً أضرحة السيدة نفيسة، والسيدة زينب، وسيدنا الحسين، حيث وجه الرئيس بأن يتم تطوير هذه الأضرحة بشكل متكامل يشمل الصالات الداخلية بالمساجد وما بها من زخارف معمارية راقية وغنية، تمشياً مع الطابع التاريخي والروحاني للأضرحة والمقامات، وذلك جنباً إلى جنب مع تطوير كافة الطرق والميادين والمرافق المحيطة والمؤدية لتلك المواقع.

كما تم عرض الموقف التنفيذي لتطوير مجمع الورش الحرفية في منطقة الدويقة، حيث وجه الرئيس بمراعاة توسيع عرض الطرق الداخلية داخل المجمع لاستيعاب حركة المركبات وتحقيق السيولة المرورية، فضلاً عن زيادة الوحدات المخصصة بالمنطقة السكنية للمجمع.

التعليقات مغلقة.