«أطحن نفسي ولا حد يغلبني».. تفاصيل حوار الرئيس السيسي مع مجند

80

تداول رواد التواصل الاجتماعي، فيديو للرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال قيادته دراجته وتوقفه ليستمع إلى مطالب أحد المجندين، حيث أجرى الرئيس حوارا مع المجند للتعرف على أحواله والاستماع إلى مطالبه وأحواله عن قرب.

ويظهر الرئيس في الفيديو وهو يقود دراجته، بينما توقف ليتحدث مع مجند يدعى أيمن، حيث سأله الرئيس عن وظيفته، وقال الشاب، إنه من محافظة المنوفية قرية أشمون، ويبلغ من العمر 29 عاما، وينتهي جيشه في 21 أبريل 2022، وأنه كان صاحب أحد المكاتب أثناء دراسته، وراتبه وصل 1500 جنيه.

وخلال الجولة، دار حديث بين الرئيس السيسي ومجند المرور، حيث قال الرئيس: “خليك دوغري يا أيمن.. المنايفة دول أنا عارفهم كويس خاصة بتوع أشمون وقولي عايز إيه؟ ليرد الشاب ضاحكًا على الرئيس قائلًا: أنا والدي من المنوفية ومولود هناك بس أنا في العامرية بالإسكندرية”.

وتابع المجند: “أنا عندي ٢٩ سنة وعندي مكتبة مأجرها بـ ٣٠٠ جنيه.. بس أنا عايز شغل لما أخلص خدمتي وجيشي السنة اللي جاية اشتغل في عمل ثابت”.

ورد عليه الرئيس السيسي: “أنت لسه صغير وان شاء الله تخلص الجيش في شهر أبريل القادم، مضيفًا بتدفع ايجار كام وناقصك إيه”.

وسأله السيسي: “لو المكتبة اللي عندك دي.. عايز تاخد واحدة أكبر منها تبقي بكام في الشهر؟:.
فرد عليه الشاب: هيبقي ايجارها بنحو ٣ آلاف جنيه فالشهر يا ريس بس هتبقي في مكان كويس وتكسب أكتر لأن المكتبة اللي انا واخدها دلوقتي دي بـ ٣٠٠ جنيه في الشهر والناس الكبار اللي جنبي مبيخلوش الصغير يكبر، ليرد عليه الرئيس السيسي: “عيب هزعل منك وأقولك أنا اطحن نفسي ما اكلشي وما أنامش ولا حد يغلبني أبدًا، هو العيل اللي بيجي مش محتاج أكل وشرب وتعليم وصحة، تقدر توفر كده إزاي، بس عشان متقولش الظروف صعبة، بلغ سلامي للوالد وكل سنة وأنت طيب يا أيمن”.
وفى نهاية الحوار أعرب المجند عن سعادته بمقابلة الرئيس السيسى قاله له، «بلغ سلامي للوالد وكل سنه وانت طيب يا أيمن”، مؤكدا له أن معاونيه سيحصلون على بياناته.

وفى سياق آخر استقبل الرئيس عبدالفتاح السيسي،اليوم، بيتر لورسن، مالك ورئيس مجلس إدارة مجموعات شركات لورسن الألمانية العالمية للصناعات البحرية، وجان دونيل، مالك ومدير مجموعة شركات دونيل البلجيكية للأعمال والهندسة البحرية والتكريك، وذلك بحضور الفريق أحمد خالد، قائد القوات البحرية، واللواء محمد شلبى رئيس شعبة التسليح البحري، واللواء محمد فكرى مساعد قائد القوات البحرية للشئون الهندسية، واللواء أشرف العسال، رئيس شعبة المساحة البحرية والعقيد محمد المخزنجى من قيادة القوات البحرية والدكتور حسن أبوسعدة، المستشار الهندسى لقيادة القوات البحرية.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية، إن الاجتماع تناول التباحث حول تطوير منظومة الصناعات البحرية والخطط الخاصة بالتطوير التكنولوجى التى تحتاجها هذه الصناعة الاستراتيجية، وذلك فى إطار ما توليه الدولة من اهتمام بالغ للارتقاء بجميع مناحى العمل فى مجال الصناعة البحرية وبناء السفن والوصول به إلى أعلى التكنولوجيات الحديثة، وما يتطلبه ذلك من تطوير شامل فى تدريب وتأهيل القوى البشرية من المهندسين والفنيين.

وأضاف المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع الثانى مع، مالك ومدير مجموعة شركات دونيل البلجيكية للأعمال والهندسة البحرية والتكريك، تناول التباحث حول أوجه الاستفادة من الخبرات العريقة لدى مجموعة شركات دونيل البلجيكية فى مجالات الأعمال البحرية المتعددة بالبحرين المتوسط والأحمر، إلى جانب الفرص الواعدة التى تمتلكها مصر فى هذا المجال وأسلوب تحقيقها فى إطار خطة الدولة للتنمية المستدامة «رؤية مصر 2030».

التعليقات مغلقة.