زعيم الأغلبية البرلمانية: لن أشارك في ضياع الهوية الحزبية داخل مجلس النواب

51

قال زعيم الأغلبية البرلمانية، بمجلس النواب، المهندس أشرف رشاد: “لن أشارك في ضياع الهوية الحزبية داخل مجلس النواب”، وذلك في تعقيب على حديث النائبين مصطفى بكري، وأحمد الشرقاوي، مؤكدا “لن أشارك في طمس الاتجاهات السياسية للأحزاب التي أخيرا جاءت وليدة ثورة 30 يونيو”.

وتابع في تصريحات اليوم، “أتمسك بنص المادة 42 في اللائحة الداخلية، والتي تشير إلى أنه تنتخب كل لجنة نوعية في أقرب وقت ممكن في بداية كل دور انعقاد عادي من بين أعضائها رئيسا ووكيلين وأمينا للسر، وذلك بالأغلبية المطلقة لعدد أعضائها، وتقدم طلبات الترشح خلال الفترة التي يحددها مكتب المجلس لتلقيها، وتجري الانتخابات بين المترشحين بطريقة الاقتراع السري، وذلك كله وفقا للقواعد والشروط والمواعيد التي يحددها مكتب المجلس”.

وفي وقت سابق، قال رئيس الأغلبية البرلمانية أشرف رشاد: إن جزئية الائتلافات البرلمانية كانت مثيرة للجدل خلال تعديلات اللائحة الداخلية للبرلمان، مشيرا إلى وجود عديد من المزايا التي تخص الهيئات البرلمانية، المختلفة، والتي من المهم أن تكون معبرة عن رأيها تحت قبة البرلمان.

وتوجه رشاد بالشكر للنائب علاء عابد لجهوده في تعديلات اللائحة الداخلية، مشيرا إلى أن المستقلين لهم طبيعة خاصة تحت القبة، وأن كل مستقل هو كيان بذاته، وأن هناك تمثيل مضمون داخل اللجنة العامة للمستقلين.
وأوضح رشاد: الائتلاف البرلماني في المجلس كان مرده إلى وجود قوى سياسية في المجلس، أما في المجلس الحالي فالأغلبية ليست كاسحة، سيكون من الظلم أن أظلم مستقل على حساب آخر، بمنحه “ائتلاف برلماني”.

التعليقات مغلقة.