دراما باحساس جراح….” صداقة من نوع خاص”

93

دكتور( ي..) . استشاري طب اسرة كبير في انجلترا… مصري عايش هناك من 40 سنه يملك الجنسية الإنجليزية يبلغ من العمر 65 عاما…. قرر يرجع مصر ويسيب انجلترا…. يحكي عن بداية حياته في انجلترا حينما وصل بعد البكالوريوس من مصر في العلوم الانسانية …. غادر بعدها الي انجلترا….. تزوج من انجليزية عاشت معه عشر سنوات انجبت طفلين…. بنتين… ثم حدث انفصال…. اخذت البنات وسافرت الي كندا….. وما زالوا هناك…. زوجته تعمل في وظيفة كبيرة هناك في كندا…. البنات في الجامعة هناك…. هم علي علاقة طيبة بوالدهم….. متواصلين معه….. زارهم اكثر من مرة في كندا…. لم يتزوج الدكتور ي…. بعد الانفصال من زوجته….. ايضا هي لم تتزوج…. ولكن كان لها صديق في كندا…. في فترة من الفترات…. عاش دكتور ي كل هذه السنين يساعد نفسه…. يعمل في مركز ابحاث كبير في انجلترا….. في تخصص طب الاسرة…. اكاديمي من الطراز الفريد….. له معمل علي اعلي مستوي وله ابحاث كثيرة في مجال طب الاسرة…. حدث له نوع من الاكتئاب فجاة…. قرر ان يعود الي مصر….. واستقر في منطقة في القاهرة الجديدة….. كمبوند خاص….. اشترى شقة تمليك…. قام بفرشها علي اعلي مستوى…. حاول ان يقوم بجميع الاشياء التي كان يقوم بها في انجلترا…… يقوم الساعة 6 صباحا…. تعود ان يمشي ساعة…. في الكمبوند يوميا….. في يوم من الايام… لاحظ سيدة انيقة جميلة ترتدى ملابس رياضية غاية في الروعة… تربط شعرها برباط نفس الوان الملابس….. ترتدى نظارة سوداء…. تمشي ايضا في نفس الميعاد…. في الكمبوند…. حدث تعارف….. تقارب….. بشياكة عالية…. صباح الخير…. صباح النور…. انا دكتور ي….. كنت عايش في انجلترا….. والحكاية……. كلها…. لاحظ انها تسمع باهتمام شديد جدا….. ابلغته انها تعمل في موسسة اجنبية…. تعيش في الشقة بمفردها….. انفصلت عن زوجها من سنين…. لم تنجب…. تحب وتعشق الحياة…. تبلغ من العمر 45 عام…. هي تقيم في عمارة امام العمارة التي يقيم فيها دكتور ي…. في نفس الكمبوند ِ…. صارت صداقة كبيرة جدا بينهم…. سافروا معا الي واحة سيوه لقضاء ثلاثة ايام في سيوه….. هذا المكان الجذاب الهادىء جدا…. للاستمتاع بالحياة….. سافروا بسيارتها…… كانت ايام جميلة….. بعد العودة….. قرر دكتور ي ان يقوم بعزومة الدكتورة علي غداء من صنع يديه في شقته….. علي الطراز الانجليزى…… وبالفعل….. رحبت الدكتوره…. س… بالعزومة… وبعد الغداء…. جلسوا يتحدثوا…. حديث راقي عن احوال حياتهم…. قامت الدكتورة س بتفقد غرف شقته…. اعجبيت جدا بالديكور….. وطلبت منه…. ان يساعدها في شراء بعض قطع من الاثاث…. مضت العلاقة الي الان 6 شهور….. اصدقاء في منتهي الرقي…. لم يتجاوز اي طرف حدود الصداقة…. فجاة…. تعرض الدكتور… ى…. الي ظرف مرضي… طارىء….. اتصل بها في ساعة متاخرة من الليل….. حضرت علي الفور….. اخذته بسيارتها الي اقرب مستشفي…… تم دخوله العناية المركزة….. بعد يوم من عدم الزيارة….. تم ابلاغه ان مدام سيادتكم ترغب في الزيارة…. علم انها الدكتورة س…. وقد وقعت علي اقرار دخول المستشفى انها المدام….. هي لم تخبره بهذا الامر….. ابلغته ادارة المستشفى…… صعدت الدكتوره س….. لزيارته….. ثم غادرت المكان…. هي علي اتصال دايم مع طاقم العناية للاطمئنان عليه…. ساعة بساعة….. هو لا يعلم لماذا وقعت علي الاوراق انها المدام….. حاول عدم فتح الموضوع معها….. هو عاش في انجلترا….. ويعلم قوانين الصداقة ويقدسها…. هو يري ان زواجه الان يحتاج الي ترتيبات كثيرة مع بناته في كندا….. وزوجته الإنجليزية…..في نفس الوقت…. هو يري في الدكتورة س… صديقة عمره…. رغم قصر المدة.

بقلم اد علاء خليل

التعليقات مغلقة.