«لم تُغتصب ولم تُذبح».. كواليس مقتل الطفلة ريماس بالدقهلية

36

قال حامد نور، خال الطفلة ريماس التي قُتلت، إن الطفلة لم يتم اغتصابها ولم تذبح، ولكنها قتلت بـ3 طعنات في أسفل السرة والظهر، موضحاً أن هناك آثار كدمات على وجهها من الناحية اليسرى، وأيضا يدها بها آثار ضرب.

وأضاف حامد نور، عبر مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج “رأي عام” المذاع على فضائية “TeN”، اليوم الأربعاء، أن الجاني ليس من المنطقة التي يقطنون بها، وإنما جاء ليجلس مع عمته، وقام باستئجار الشقة التي قام بارتكاب الجريمة فيها منذ شهرين.

وأوضح أن هناك طفلة تدعى “جنى” هي من أرشدت على مكان الجاني، وقالت إنها رأت ريماس معه يوم الجريمة، ولكنه في البداية أنكر ذلك.

ووجه خال الطفلة ريماس، الشكر لرجال الشرطة، خاصة مأمور مركز شرطة دكرنس، الذين بذلوا مجهودا كبيرا جعلهم يتمكنون من القبض على المتهم بشكل سريع، مطالبا الجهات المختصة بالقصاص العادل لحق الطفلة.

 

اترك رد