فيديو.. وزير الزراعة: مشروع مستقبل مصر يساعد على توزيع السكان

31

قال السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إنه كان لا بد من تنفيذ مشروعات عملاقة كـ«الدلتا الجديدة»، مرجعًا السبب إلى مواجهة الدولة لبعض التحديات، منها تآكل وتفتت الرقعة الزراعية القديمة، ومحدودية المياه.

وأضاف القصير، في مداخلة هاتفية لبرنامج «بالورقة والقلم»، الذي يقدمه الإعلامي نشأت الديهي عبر فضائية «ten»، مساء اليوم الثلاثاء، أن مشروع الدلتا الجديدة يعتبر عملاقًا، نظرًا لتميز موقعه، إذ يربط بين العديد من المحافظات، واصفًا الأمر بالـ«عبقري».

وتطرق إلى مشروع «مستقبل مصر»، قائلًا إن إجمالي المساحة المزروعة ضمن المشروع تبلغ 200 ألف فدان، ما يساهم في سد الفجوة، وتشغيل عمالة كثيرة، وتحقيق قيمة مضافة للصناعات الغذائية، فضلًا عن أنه يساعد على توزيع السكان.

وأوضح أن هذه المشروعات تعتمد على المياه الجوفية، ومعالجة مياه الصرف الزراعي، مضيفًا أن محطة معالجة المياه تكلف الدولة أكثر من 60 مليار جنيه.

وذكر وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن الفدان في هذه المناطق يكلف الدولة أكثر من 200 ألف جنيه، مشيرًا تلى استخدام التكنولوجيا والآليات الحديثة في زراعة هذه الأراضي.

وتفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، صباح اليوم الثلاثاء، مشروع «مستقبل مصر» للإنتاج الزراعي بالصحراء الغربية، وذلك بمناسبة بدء موسم الحصاد.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس تفقد عملية الحصاد الموسمي للمحاصيل الزراعية المختلفة بمشروع «مستقبل مصر»، والتي تتم وفق أحدث الوسائل الزراعية التكنولوجية الحديثة.

التعليقات مغلقة.