“معالجة قضايا الإرهاب بالقنوات الفضائية” رسالة دكتوراة بجامعة الزقازيق

41

ناقشت كلية التربية النوعية جامعة الزقازيق، أول رسالة دكتوراة تتناول معالجة قضايا الإرهاب بالقنوات الفضائية الإخبارية العربية والموجهة، المقدمة من الباحثة “ملاك علي جمعة”.

جاءت الرسالة بعنوان “أطر معالجة قضايا الإرهاب بالقنوات الفضائية الإخبارية العربية والموجهة وإنعكاساتها (المجتمعية) على المرأة المصرية (دراسة تطبيقية) “.

ضمت لجنة المناقشة والحكم كلاً من: الدكتورة هويدا السيد مصطفى، عميدة كلية الإعلام جامعة القاهرة، والدكتور عبد العزيز السيد عبد العزيز، عميد كلية الإعلام جامعة بني سويف، والدكتور عادل عبد الغفار فرج، استاذ الإذاعة والتلفزيون بكلية

الإعلام جامعة القاهرة ومدير الأكاديمية الدولية للهندسة وعلوم الإعلام والمستشار والمتحدث الإعلامي بوزارة التعليم العالى، والدكتور صلاح شريف عبد الوهاب، استاذ علم النفس التربوي وعميد كلية التربية النوعية السابق بجامعة الزقازيق، والدكتور صلاح السيد عراقي، استاذ الإذاعة والتلفزيون بكليةالتربية النوعية جامعة الزقازيق.
 أثني المناقشين علي الجهد البحثي المبذول في الرسالة والمعالجة العميقة لموضوعها الهام، وأظهروا القيمة العلمية والعملية للرسالة حيث تبحثموضوع حيوي ومهم للدولة المصرية، وهو كيفية معالجة الفضائيات لقضايا الإرهاب، واتفاقها في مجملها مع توجه الدولة المصرية وقيادتها السياسية، المتمثلة في شخص الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي أتخذ قرار الحرب علي الإرهاب وتجفيف منابعه منهجاً في محاربته، والذي يؤكد دائماً في كل المحافل علي خطورته في تهديد العالم أجمع وليس الدولة المصرية فقط.

وقررت لجنة المناقشة والحكم، منح الباحثة “ملاك علي جمعة” درجة الدكتوراة بتقدير عام امتياز مع مرتبة الشرف، والتوصية بنشر وتداول الرسالة بين الجامعات المصرية.

فيما اتخذت كلية التربية النوعية، برئاسة الدكتور هاني حلمي السيد، عميد الكلية، جميع الإجراءات الاحترازية داخل قاعة المناقشة والحفاظ على التباعد بين الحضور لمنع انتشار فيروس كورونا.

 

التعليقات مغلقة.