معلومات لا تعرفها عن مؤسس مطاعم كنتاكي الشهيرة

56

عندما فكر “هارلاند ساندرز” في تأسيس أول مطعم لدجاج كنتاكي كان عمره 62 عاماً! لم يستسلم لفكرة أنه لم يحالفه الحظ بالعمل في مهنةٍ يحبها على مدار حياته الطويلة إلى أن بلغ سن التقاعد، فلمعت في رأسه الفكرة عندما لاحظ أن كل من تذوق طريقته المبتكرة فيطهي الدجاح  وقع في حبها!

ميلاده في 1890 بولاية إنديانا

وُلد “هارلاند ديفيد ساندرز” في 9 سبتمبر 1890، في مدينة “هنري فيل” بولاية “إنديانا” الأمريكية، وهو الأخ الأكبر لثلاثة أطفال. كان والده “ويلبر ديفيد ساندرز ” يعمل بمزرعته الخاصة إلى أن كُسرت ساقه فلم يعد قادراً على العمل الشاق بالمزرعة فعمل لمدة عامين كجزار قبل أن توافيه المنية في 1895، ولم يكن حينها “هارلاند” قد أكمل عامه السادس. اضطرت أمه “مارغريت آن” للعمل في مصنع لتعبئة الطماطم ساعاتٍ طويلة وكان على “هارلاند” رعاية أخويه الصغار والطهي لهما حتى عودة أمه من عملها، ومن هنا بدأ حبه للطهي.

علاقته السيئة بزوج أمه وتركه للمدرسة والمنزل

تزوجت أمه في 1902 من “ويليام برودوس” وكان شخصاً سيئ الطباع، مما أثر كثيراً في “هارلاند” ودفعه إلى ترك الدراسة عام 1903 حين كان في الصف السابع، وعندما بلغ سن 13 عاماً ترك البيت وذهب ليعيش ويعمل في مزرعة خيل قريبة. بعدها واصل “ساندرز” الانتقال من وظيفة إلى أخرى، حيث شغل العديد من الوظائف، بما في ذلك عامل مزرعة، وسائق، ورجل إطفاء في السكك الحديدية وموظف مبيعات لإحدى شركات التأمين، حتى أنه عمل كقابلة أطفال في وقتٍ من الأوقات.

دراسته للقانون وحياة مهنية قصيرة

قرر “ساندرز” متابعة دراسته وبالفعل حصل على شهادة في القانون من خلال دورات تعليمية بالمراسلة من إحدى الجامعات وبدأ ممارسة المحاماة لفترة قصيرة في ولاية “أركنسا”، إلا أن مشاجرة عنيفة بالأيدي من أحد موكليه تسببت في إنهاء حياته المهنية كمُحامٍ.

معلومات لا تعرفها عن مؤسس مطاعم كنتاكي الشهيرة

بداية الفكرة وحصوله على لقب “كولونيل”

عمل “ساندرز” بعدها بإدارة إحدى محطات بنزين “شِل” ، وذلك عام 1930 وقت الكساد الاقتصادي العظيم الذي عانته الولايات المتحدة، وكان عمره وقتها 40 عاماً. كانت الظروف قاسية للغاية، وفي محاولة منه لزيادة أرباح المحطة، بدأ يبيع بعض أطباق الدجاج وشرائح اللحم وغيرها للعملاء، ومن ثم أسس مطعم صغير عبارة عن طاولة مطبخ واحدة وضعها أمام المحطة، ثم بعد فترة افتتح “مقهى ساندرز” في الجهة المقابلة للمحطة، وكان أول مطعم حقيقي يملكه. وفي عام 1935 منحه حاكم ولاية كنتاكي لقب شرفي هو “كولونيل” تقديراً منه لجودة الطعام الذي كان يقدمه.

البداية الحقيقية لدجاج KFC

شعر “ساندرز” أن طهي الطعام كان يستغرق وقتاً طويلاً، ولم يكن وقتها قد ابتكر بعد وصفته الأصلية للدجاج المقلي. أخذ يفكر كيف يمكنه تسريع عملية طهي الطعام، وجاءته فكرة لطهي الدجاج المقلي بخلطة خاصة أسماها “وصفته السرية”، وكانت عبارة عن 11 نوعاً من الأعشاب والتوابل. على الفور باشر “ساندرز” في تنفيذ فكرته، ولكن واجهته مشكلة وهي أن الطناجر المتوفرة في ذلك الوقت لم تكن ملائمة لفكرته، فقام بعدة محاولات لاختراع طنجرة تعمل بالضغط لتسريع عملية القلي وبعد عدة محاولات فاشلة، نجح أخيراً في اختراع طنجرة ضغط.

حقق مشروعه شهرةً واسعة

في 1952، بدأ “ساندرز” ذو الـ 62 عاماً في منح امتياز استخدام اسم مطعمه، وكان أول من اشترى حق الامتياز هو صاحب مطعم في “سولت لايك سيتي”. تابع بعدها “ساندرز” السفر في جميع أنحاء البلاد، حيث كان ينتقل من مطعم إلى آخر ويقوم بطهي الدجاج على طريقته، فإذا لاقت وصفته إعجاباً من صاحب المطعم كان يدفع له نيكلاً واحداً مقابل كل دجاجة يبيعها المطعم.

وبحلول عام 1964 كان “كولونيل ساندرز” قد عقد أكثر من 600 صفقة امتياز، قام بعدها ببيع حصته في شركة “كنتاكي فرايد تشيكن” بمبلغ 2 مليون دولار لمجموعة من المستثمرين، وهو مبلغ ضخم في ذلك الوقت.

معلومات لا تعرفها عن مؤسس مطاعم كنتاكي الشهيرة

بيع شركة “كنتاكي” مقابل 840 مليون دولار

في عام 1969 تم إدراج “كنتاكي فرايد تشيكن” في بورصة نيويورك، وبلغ عدد مطاعم KFC سواء المملوكة للشركة أو لأصحاب الامتيازات أكثر من 3500 مطعماً في جميع أنحاء العالم.

وفي عام 1971 استحوذت شركة “هيبلين” على شركة “كنتاكي” مقابل 285 مليون دولار. ثم في أكتوبر 1986 بيعت الشركة مرة أخرى لشركة “بيبسيكو” العالمية، ولكن هذه المرة مقابل 840 مليون دولار أمريكي.

في سنواته الأخيرة، واصل “كولونيل ساندرز” زيارة مطاعم “كنتاكي” في جميع أنحاء العالم كسفير للعلامة ومتحدث رسمي باسمها، إلى أن توفي في 16 ديسمبر 1980 عن عمر يناهز 90 عاماً في مدينة “لويزفيل” بولاية “كنتاكي” بعد أن حقق أكثر بكثير مما كان يحلم به.. بعد بلوغه الستين من عمره.

التعليقات مغلقة.