تعرف على المخاطر والآثار الجانبية للبنج الموضعي على الأطفال

46

يخضع أحيانًا بعض الأطفال في السنين الأولى من عمرهم، إلى بعض العمليات الجراحية، التي قد تضطرهم إلى التعرض لجرعات من البنج الموضعي، والذي يعد إجراء منخفض الخطورة عن تعرضهم للبنج الكلي، فالـ”موضعي” يكون عبارة عن دواء مخدر يستخدم لتخدير جزء محدد وصغير في العمليات الجراحية البسيطة وفي العيادات أحيانًا.

ولكن أحيانا تزداد خطورة “البنج الموضعي” على بعض الأطفال، نتيجة عدم الأهتمام ببعض الأمور مثل،  عمر الطفل، والحالة الصحية، ونوع الإجراء الطبي، ونوع البنج المستخدم، مما قد يعرض الطفل للاثار الجانبية للبنج أكثر من البالغين والتي قد تظهر خلال وقت الحقن أو ما بين 5-10 دقائق من الحقن.

وفي السطور التالية، نستعرض بعض الأثار الجانية التي قد يتعرض لها الطفل، نتيجة ارتفاع مستويات البنج الموضعي في مجرى الدم، ومنها :-

فقدان التوازن.

ازدواجية الرؤية.

طنين الأذن.

التنميل أو الخدران حول الفم.

ارتفاع معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم.

الغثيان أو القيء الذي يمكن تخفيفه باستخدام أدوية مضادة للغثيان.

القشعريرة أو الرجفة التي تحدث للجسم.

التهاب الحلق إن تم استخدام أنبوب للتنفس.

رد فعل تحسسي.

مشكلات في التنفس.

التعليقات مغلقة.