متى تبدئين تقديم الأطعمة الصلبة لطفلك؟

74

- Advertisement -

يجب  أن تكون لديك خطة معينة أو تكونين في حالة من الحيرة لأنك تلقيت الكثير من النصائح من العائلة والأصدقاء ذوي الآراء المختلفة. إليك معلومات من الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، لتساعدك على الاستعداد للانتقال بطفلك من الاعتماد الكامل على حليب الثدي إلى الأطعمة الصلبة، ولكن تذكري دائماً أن استعداده لذلك يعتمد على معدل نموه، مثل مقدرته على التحكم بوضعية رأسه، والجلوس على مقعد مرتفع أو مقعد تناول الطعام ، ومقدرته على فتح فمه لتلقي الطعام.

متى تبدئين تقديم الأطعمة الصلبة لطفلك؟

هل بإمكان طفلك نقل الطعام من الملعقة إلى حلقه؟

إذا قدمت له ملعقة من حبوب الأرز فقام بدفعها من فمه وتساقطت على ذقنه فقد لا يكون لديه القدرة على تحريكها إلى خلف الفم لابتلاعها. هذا أمر عادي لأنه معتاد على حليب الأم أو الحليب الصناعي ولم يعتد على الأطعمة الصلبة بعد، وقد يستغرق ذلك بعض الوقت حتى يعتاد عليه. عليك في البداية تخفيف الأطعمة في المرات القليلة الأولى، ثم تغليظ الوجبات تدريجياً. قد يكون عليك أيضاً الانتظار لمدة أسبوع أو أسبوعين ثم المحاولة مرة أخرى. بشكل عام عندما يتضاعف وزن الأطفال عما كان عليه عند الولادة (عادة في نحو 4 أشهر من العمر) ويزن كيلو جرامات أكثر، فقد يكون على استعداد لتناول الأطعمة الصلبة.

كيف تطعمين الطفل؟

ابدئي بنصف ملعقة أو أقل وتحدثي إلى طفلك أثناء إطعامه (مممم، طعام لذيذ… ). قد لا يعرف طفلك ماذا يفعل في البداية، وربما يبدو مرتبكاً أو يتجعد أنفه، وربما يدحرج الطعام من داخل فمه للخارج وربما يرفضه تماماً.
تتمثل إحدى طرق تسهيل تناول الأطعمة الصلبة لأول مرة في إعطاء طفلك القليل من حليب الثدي أو الحليب الاصطناعي أو كليهما أولاً، ثم انتقلي إلى نصف ملاعق صغيرة من الطعام، وانتهي بالمزيد من حليب الثدي  أو الحليب الصناعي. سيمنع هذا طفلك من الشعور بالإحباط عندما يكون جائعاً بدرجة كبيرة. قومي بزيادة كمية الطعام تدريجياً، بملعقة صغيرة أو اثنتين فقط للبدء. يتيح ذلك لطفلك الوقت لتعلم كيفية ابتلاع المواد الصلبة.

* ملاحظة: لا تضعي حبوب الطعام، كالأرز مثلاً، داخل زجاجة الرضاعة لأن طفلك قد يختنق، وربما بتلك الطريقة يتناول كمية كبيرة من الطعام ما يتسبب له في زيادة الوزن.  

متى تبدئين تقديم الأطعمة الصلبة لطفلك؟

ما الأطعمة المناسبة؟

أول طعام لطفلك هو اختيارك. سواء قررت صنع طعام طفلك بنفسك أو شراء أغذية أطفال جاهزة، فلديك العديد من الخيارات، ولكن ضعي في اعتبارك ما يلي:

  • الأطعمة يجب أن تكون رخوة أو مسلوقة ومهروسة حتى لا تتسبب في اختناق الطفل.
  • إجراء اختبار الحساسية للطفل إن ظهرت لديه أعراض الحساسية قبل إعطائه البيض والأسماك.. الخ.
  • تقديم نوع جديد من الطعام المكون من عنصر واحد للطفل كل 3-5 أيام.
  • إعطاء الفاكهة أولاً لا يجعل الطفل يرفض الخضراوات.
  • الانتباه لإعطاء الطفل الأطعمة المحتوية على الحديد والزنك والأطعمة المدعمة به.
  • لا يحتاج الأطفال إلى عصير، لذا يجب عدم إعطاء العصير للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 شهراً. بعد 12 شهراً من العمر (حتى سن 3 سنوات)، أعطِه عصير فواكه طبيعي 100% فقط وما لا يزيد على 4 أونصات في اليوم. يقلل العصير من الشهية للأطعمة الأخرى الأكثر تغذية، كحليب الأم أو الحليب الاصطناعي أو كليهما.
    يمكن أن يسبب الإفراط في تناول العصير أيضًا طفح الحفاضات أو الإسهال أو زيادة الوزن المفرطة.
  • قدمي العصير للطفل في كوب فقط وليس في زجاجة الرضاعة. لمنع تسوس الأسنان لدى الطفل لا تضعي زجاجة الرضاعة بجانبه في الفراش إلا في حالة كانت تحتوي على الماء فقط.

يُوصى بالرضاعة الطبيعية كمصدر وحيد لتغذية طفلك لنحو 6 أشهر.

عند إضافة الأطعمة الصلبة إلى نظام طفلك الغذائي، استمري في الرضاعة الطبيعية حتى 12 شهراً على الأقل. يمكنك الاستمرار في الرضاعة الطبيعية بعد 12 شهراً إذا أردت أنت وطفلك ذلك. عليك استشارة طبيب طفلك حول التوصيات الخاصة بفيتامينD ومكملات الحديد خلال السنة الأولى.

اترك رد