التخطي إلى المحتوى
الداخلية تعلن تفاصيل إحباط محاولة تهريب “حشيش” داخل مصر بقيمة مليار جنيه

أعلنت وزارة الداخلية عن إحباط محاولة تهريب 3 شحنات من مخدر الحشيش قدرت قيمته بمليار جنيه، حيث نجحت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات فى إحباط تهريبها داخل البلاد خلال 3 أيام مضت، حيث تم ضبط 16 متهماً فى تلك القضايا أثناء محاولتهم جلب كميات ضخمة لتهريبها داخل البلاد عن طريق الموانئ الساحلية.

 

وكشفت التحريات أن تلك المضبوطات حاولوا تهريبها من إحدى الدول العربية إلى مصر، وتم تمريرها من دولة أجنبية أخرى على أنها استيراد لبعض المنتجات وإدخالها للسوق المصرية.

 

وتمكّنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة عقب تقنين الإجراءات، وبالتنسيق مع قطاعات “الأمن الوطني، والأمن العام”، والإدارة العامة لأمن الموانئ من ضبط حاوية قادمة من ميناء إحدى الدول إلى ميناء دولة أخرى، وصولاً إلى ميناء دمياط البحري “ترانزيت”، ومشمولها المستندى “ألواح خشبية”، وإخفاء أصحاب الشأن كمية كبيرة من مخدر الحشيش ضمن مشمولها.

 

تمّ تشكيل لجنة “أمنية، جمركية” لتفتيش الحاوية بميناء دمياط البحري، وأسفرت أعمالها عن ضبط 30 ألف طربة لمخدر الحشيش وزنت جميعها 6 أطنان، وتقدر القيمة المالية للمضبوطات بـ480 مليون جنيه وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

 

وكانت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، بعد تقنين الإجراءات، وبالتنسيق مع قطاعات الأمن الوطني والأمن العام وأمن المنافذ، 3 حاويات قادمة من ميناء إحدى الدول إلى ميناء الإسكندرية البحري، ومشمولها المستندي (ورق غار “ورق لوري”)، لصالح شركة استيراد وتصدير تقع في محافظة الشرقية.

 

وأخفى أصحاب الشأن كمية كبيرة من مخدر الحشيش بداخلها، وبعد تقنين الإجراءات، جرى تفتيش الحاويات بميناء الإسكندرية البحري، مما أسفر عن ضبط كمية من مخدر الحشيش وزنت تقريبًا 2 طن و500 كيلوجرام، إذ كانت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ترصد الشحنة وخطوط سيرها حتى لحظة وصولها إلى ميناء الإسكندرية البحري لتنقض عليها في اللحظة المناسبة.

 

ونتيجة للمعلومات والتحريات والمتابعة والتنسيق الفاعل بين أجهزة المكافحة، جرى ضبط شخصين من القائمين على جلب مخدر الحشيش، حال وجودهما في محل إقامتهما بدائرة قسم شرطة أول مدينة نصر بالقاهرة، وضبط بحوزتهما (مبالغ مالية “محلية وأجنبية”، و3 هواتف محمولة، وسيارة).

 

كما نجحت الإدارة فى القبض على أحد التشكيلات العصابية الدولية من المهربين المصريين وآخرين “يحملون جنسية إحدى الدول العربية”  قاموا بجلب شحنة كبيرة من مخدر الحشيش وأقراص الكبتاجون، التى وزنت 2 طن وأكثر من 8 ملايين قرص، وسعيهم لإدخالها البلاد داخل الحاويات عبر المنافذ الشرعية بميناء بورسعيد وترويجها لحساب عناصر التشكيل، وقدر ثمنها بما يقرب من 280 مليون جنيه، تحررت المحاضر اللازمة وتولت النيابات المختصة التحقيق.