التخطي إلى المحتوى
عقب اجتماعه مع «مدبولي».. محافظ الشرقية يُصدر حزمة من الإجراءات

وجه الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية حزمة من التعليمات لرؤساء المراكز والمدن والأحياء عقب إجتماعه مع دولة رئيس مجلس الوزاراء باجتماع المحافظين عبر تقنية الفيديو كونفرانس، جاء في مقدمتها: متابعة الإجراءات المتخذة لمواجهة السيول والأمطار الغزيرة والتغيرات المناخية التي من المتوقع أن تشهدها المحافظة في الفترة القادمة، والتأكيد على جاهزية مخرات السيول وتطهير وتسليك بالوعات وشبكات الصرف الصحي والأخري الخاصة بصرف مياه الأمطار بالشوارع والميادين الرئيسية وكذلك الشوارع التي تم رصفها ببلاط الإنترلوك لتجنب تكوم المياه، والتأكد من عمل وسلامة سيارات كسح وشفط المياه والتنسيق في ذلك مع شركة مياه الشرب والصرف الصحي والاستعانة بسياراتها ومعداتها لنزح المياه أولا بأول، والتأكيد على سلامة أعمدة الكهرباء وعزلها وتغطية الفتحات ورفع النزلات وإصلاح المعيب والمتهالك منها والتعاون في ذلك مع شركة كهرباء القناة.

كما كلف المحافظ رؤساء المراكز والمدن والأحياء ومديري مديريات التضامن والصحة والشباب والرياضة والتموين والتربية والتعلىم والطرق ورئيسا شركتي مياه الشرب والصرف الصحي وشركة كهرباء القناة بوضع خطة لمواجهة التبعات المحتمل حدوثها جراء السقوط الغزير للأمطار.. وعرضها غدًا بالمجلس التنفيذي للمحافظة ووضع تصور لرفع كفاءة بعض المناطق الرئيسية بالمحافظة ذات الأولوية القصوى، والتي من المتوقع أن تحدث فيها أزمات نتيجة تراكم مياه الأمطار.

كما أكد المحافظ على ضرورة تفعيل الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا بدواوين العمل الحكومية بالمراكز والمدن والأحياء والمديريات الخدمية وكذلك بالأسواق ودور العبادة والمدارس، والتأكيد على جاهزية المستشفيات وتواجد وانتظام عمل الأطقم الطبية وتوافر الأدوية والمستلزمات العلاجية بالصيدليات.

كما كلف المحافظ وكيل وزارة الصحة بالشرقية بتكثيف شن الحملات التفتيشية والرقابية على الصيدليات والمؤسسات الخاصة ببيع وتداول المستلزمات العلاجية من أدوية ومستحضرات وخلافه للتفتيش على منتهي الصلاحية منها، واتخاذ ما يلزم من إجراءات قانونية بالتنسيق مع الجهات المعنية.

كما شدد المحافظ على استمرار تفعيل الخط الساخن بغرف الأزمات والكوارث بمراكز المدن والأحياء والمديريات والهيئات والشركات وجميع الجهات المعاونة؛ للتواصل مع المواطنين واستقبال الشكاوى وإبلاغها للغرفة الرئيسية للأزمات والكوارث بالديوان العام لإتخاذ ما يلزم من إجراءات.

كما أكد المحافظ على رؤساء المراكز والمدن والأحياء بضرورة متابعة ملفي التصالح والتقنين وحث المواطنين على سرعة التوجه للمراكز التكنولوجية وإدارات الأملاك وإنهاء إجراءاتهم الخاصة بالتصالح والتقنين؛ لضمان حقوقهم في عقاراتهم التي أقاموها بطريق المخالفة وتمليكهم ما قاموا بالتعدي عليه من أملاك الدولة بالشكل الذي أقرته الدولة وسمح به القانون.

كما شدد المحافظ على المرور المستمر لرؤساء المراكز والمدن والوحدات المحلية والقروية لمتابعة والمنع الكامل لأي شروع في بناء مخالف على الأراضي الزراعية من المواطنين، وإجراء الإزالة الفورية للبناء المخالف في المهد واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتعدين، فضلًا عن السماح للمواطنين باستكمال بناء العقارات الصادر لها تراخيص مسبقة، بشرط ألا يتجاوز ارتفاع البناء عن 4 أدوار بشكل مؤقت حتى صدور الاشتراطات الجديدة.