موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

نشوى مصطفى عن إصابتها بكورونا: أعترف أنني أهملت.. وكنت بتشاهد وأنا رايحة المستشفى

أعربت الفنانة نشوى مصطفى، عن امتنانها لكل من دعا لها بالشفاء بعد إصابتها بفيروس كورونا، معلقة: «لو قعدت أسجد لربنا شكر لحد ما أموت لن أوفي حق الناس الطيبة التي دعت لي بظهر الغيب».

وقالت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «كلمة أخيرة»، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي عبر فضائية «ON»، مساء السبت، إنها لم تلتزم بالإجراءات الاحترازية خلال الثلاثة أشهر الماضية، مؤكدة: «أعترف أنني أهملت».

وتابعت: «كنت بتريق على جوزي لما يطلب مني ألبس الكمامة، وكنت بقوله لو لبست الكمامة الناس هتضحك عليا»، موضحة أنها كانت تتوجه إلى أماكن مزدحمة لشراء طلبات المنزل.

وأوضحت أنها أُصيبت بفيروس كورونا، يوم الثلاثاء الموافق 27 أكتوبر، متابعة أنها قررت ألا تتوجه إلى الطبيب، وذهبت إلى الصيدلية لعلاج نفسها كما يفعل معظم المصريين.

وذكرت أنها لم تشك أنها مصابة بفيروس كورونا، مضيفة: «زوجي وأبنائي نصحوني بالتوجه لعمل مسحة، لكني قررت آخد مضاد كل خمس ساعات متخيلة أنه سيؤدي إلى شفائي بشكل سريع».

وتابعت أن درجة حرارتها ارتفعت إلى ْ39 وعانت من ألم وتكسير عظام لا يحتمله بشر، قائلة إن أحد الأطباء شخص إصابتها من الدرجة الثالثة لـ«كوفيد-19» ووصف لها بروتوكولًا للعلاج.

ولفتت إلى أن البروتوكول لم يساعدها على الشفاء وهو ما دفعها للجوء إلى طبيب آخر، مستطردة: «وصف لي بروتوكولًا آخر، ولقيت شفايفي بتزرق وولادي بيصرخوا ومش عارفين يعملوا إيه، لفوا على مستشفيات التجمع كلها رفضوا استقبالي».

وأشارت إلى أن ابنتها اتصلت بالخط الساخن 105 طلبًا للمساعدة، معلقة: «والله ما سألوا اسمي إيه، طلبوا الرقم القومي والعمر وعن إجرائي مسحة أو لا.. وكنت بتشاهد وأنا رايحة المستشفى».

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد