موقع الشرقية نيوز موقع اخبارى شامل جميع الاخبار الحصرية.

بطرس غالى: الصين تهدد الأمن القومى الأمريكى لأنها سبقتها فى التكنولوجيا

قال الدكتور يوسف بطرس غالى، نحن على أبواب حرب باردة جديدة، من الممكن أن تسخن فى بعض المناطق، وتحديدا فى بحر الصين، وغرب المحيط الهادى، مثلما كان هناك حرب بارد بين أمريكا والاتحاد السوفيتى، وسخنت حينما  وضعت الاتحاد السوفيتى صواريخ فى كوبا.

وأضاف غالى خلال برنامج “المصرى أفندى”، على القاهرة والناس، اليوم، الصين بدأت تحدد مناطق الأمن القومى، بما فيها بحر الصين، وغرب المحيط الهادى، وحلف الناتو بدأ يدخل الصراع، حتى يحافظ على المرور الدولى فى هذه المناطق، لأنه مناطق دولية.

 

وتابع غالى، فى الحرب الباردة بين أمريكا والاتحاد السوفيتى، كانت قائمة على النظام الاقتصادى بين الرأس مالية، والنظام السوفيتى القائم على القطاع العام، وما نسف الاتحاد السوفيتى، هو فشل نظامه الاقتصادى، فلم يستطع مجاراة الولايات المتحدة فى التسليح، فما حدث أن الاتحاد السوفيتى خسر الحرب، وانهار الاقتصاد، ولكن اليوم هناك اختلاف جذرى، لأن الصين، انطلقت عام 1981، وفتحت الملكية الخاصة، ومهدت الطريق أمام القطاع الخاص، لكن حافظوا على سيطرة السلطة السياسية بالكامل على المجتمع الصينى.

 

وأردف غالى، الصين أصبحت قوة اقتصادية كبيرة، عكس الاتحاد السوفيتى، الذى كان قوة سياسية، واقتصاد الصين ثانى أكبر اقتصاد فى العالم، وسبقت الولايات المتحدة فى كثير من المجالات، على رأسها التكنولوجيا، والجميع يعرف قصة الـ g5، والصين تمتلك أفضل تقنية لتنفيذ هذه الخاصية، ولكن جميع الدول خائفين من تجسس الصين بسبب الـ g5.

 

واستطرد غالى، ما تقوم به الصين يمثل تهديد الأمن القومى الأمريكى، لأنها سبقتها فى التكنولوجيا، فأمريكا ضغطت على الدول الأوروبية لمنع الصين من تنفيذ خاصية الـ g5، لرفع سرعة الانترنت، وهددت الدول الأوربية بقطع التعاون بينهما، والصراع الان بين نظام اقتصادى قوي، ونظام شمولى قوى.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد