نقيب الفلاحين: اقتربنا من الاكتفاء الذاتي من الأقماح

221
قال حسين عبدالرحمن ابو صدام نقيب الفلاحين، إن مصر تسير فعلا على طريق الاكتفاء الذاتي من القمح في ثلاث محاور رئيسية اولها محور التوسع الأفقي بالتوازي مع التوسع الرأسي ثم ترشيد استهلاك الخبز.
وأكد ابو صدام، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، ان مصر بدأت فعليا في تقليص الفجوة ما بين إنتاج واستهلاك الاقماح حيث تستهلك مصر سنويا ما يعادل 16 مليون طن من الاقماح فيما تقل الإنتاجية عن 9 ملايين طن مما جعلها تتربع على عرش استيراد الاقماح ويعد المصري من أعلى مواطني العالم استهلاكا للخبز حيث يستهلك نحو180 كيلو سنويا، فيما يعرف متوسط استهلاك الفرد عالميا بـ90 كجم سنويا ولتقليص هذه الفجوة الكبيرة للوصول إلى حلم الاكتفاء الذاتي من القمح.
وأوضح نقيب الفلاحين، ان الدولة قدمت العديد من الخدمات لمزارعي الأقماح، كدعم الأسمدة والتقاوى وتوفير المبيدات اللازمه للقضاء على آفات وأمراض الاقماح والحشائش الضارة ونشر التوعية اللازمة، حيث خصصت قناة تليفزيونية وإقامة العديد من البرامج والندوات الإرشادية في الحقول التابعة لها لتوعية الفلاح بالأساليب السليمة للزراعة وكيفية تحقيق أعلى عائد من الفدان، حتى وصلت إنتاجية فدان القمح في الاراضي الخصبه إلى 24 أردبا.
وأشار إلى التوسع الأفقي حظى في السنوات الأخيرة وتحديدا بعد ثورة 30 يونيو وتولي الرئيس عبدالفتاح السيسي مقاليد الحكم حيث اهتم الرئيس اهتمام منقطع النظير بزيادة المساحة الزراعية رغم قلة الموارد المائية، فبدأ حلم استصلاح وزراعة 4 ملايين فدان باستصلاح 1.5 فدان ليفسح المجال للتوسع في زراعة الاقماح وخاصة بعد وجدت زراعة الخضروات نصيبها في المشروع القومي العملاق بإنشاء الصوب الزراعية على مساحة 100 ألف فدان وبدأت نهضة زراعية شاملة بالتوسع وتطوير مصانع وشركات إنتاج الاسمده الزراعيه كمشروع مصانع العين السخنه لإنتاج الاسمده وتطوير مصانع موبكو وإنشاء وتطوير القناطر كإنشاء قناطر أسيوط الجديدة وتمهيد الطرق لسهولة الوصول إلى الاراضي المستصلحه حديثا وزراعتها، وحظي القمح بنصيب الاسد في الاراضي الزراعيه المصرية وزرعت مصر فعليا في موسم 2020 لاول مره 3 ملايين و400 لف فدان.

التعليقات مغلقة.