عضو مجلس «الصحفيين» يكشف تفاصيل وفاة محمود رياض بسبب كورونا

108

نعى أيمن عبدالمجيد عضو مجلس نقابة الصحفيين، الزميل الصحفي محمود رياض، الذي وافته المنية اليوم، الإثنين، نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وقال عبدالمجيد، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج “القاهرة الآن”، عبر شاشة “الحدث”، إنه شعر بأعراض بسيطة لمدة أسبوع، ثم تطورت الحالة، واتصل بالنقابة، والتي نصحته بالتوجه إلى مستشفى حميات امبابة، لأنها موجودة في نطاق سكنه.
وأضاف، أنه أُحتجز في المسشتفى لأن درجة حرارته كانت مرتفعة وسُحبت العينة الأولى منه، ولم تسفر عن كونه مصابًا أو غير مصاب بالمرض، مستطردًا: “هذا الأمر كان غريبًا بعض الشيء”.
وأشار، إلى أنه جرى سحب العينة الثانية، موضحًا: “فوجئت أنه اتصل بيّ، وكان يتنفس بصعوبة وحالته النفسية كانت ثانية، لأن العينة الثانية لم تثبت إصابته بالفيروس من عدمها”.
وواصل: “تواصلنا مع غرفة عمليات مجلس الوزراء، وتواصلنا مع إدارة المستشفى وقالت إنها ستلجأ لأخذ عينة ثالثة، وحصل على أدوية لتخفيف الالتهاب الرئوي الحاد التي ظهرت في الأشعة، والعينة الثالثة كانت إيجابية، وجرى نقله إلى مستشفى العجوزة، وتحسن تدريجيًا، لكنها انتكست سريعًا، ووُضع على أجهزة التنفس الصناعي، وبمجرد حالة ثبوت الإصابة الإيجابية، تعاملنا مع الأسرة وسحبنا العينات منها، وثبت إصابة إثنين من أطفاله أصغرهم يبلغ من العمر سنة ونصف، والآخر يبلغ 8 سنوات”.

التعليقات مغلقة.