السيسي يشدد على توفير القدر الكافي من القوى البشرية بمستشفيات العزل

129

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسى ، على إحترام وتقدير وإعتزاز كافة أبناء الشعب المصرى للأطقم الطبية من الأطباء وأطقم التمريض والفنيين والإداريين فى كافة مستشفيات عزل المصابين بفيروس كورونا المستجد خلال الفترة الحالية ، وقدم الرئيس السيسى خالص التعازي لكل من يقدم حياته من الأطقم الطبية من أجل حياة المصريين .

ووجه الرئيس السيسي بتوفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية اللازمة لمستشفيات عزل المصابين بفيروس كورونا بمختلف محافظات الجمهورية ، وأكد الرئيس السيسي علي أهمية التأكد من تطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة وأعلى معايير مكافحة العدوى بها، فضلاً عن التشديد على توفير العدد الكافي من القوى البشرية.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسي أمس عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع عدد من مديري مستشفيات العزل على مستوى الجمهورية، وهي مستشفيات العجوزة، والشيخ زايد آل نهيان، و١٥ مايو، وأبو خليفة، وإسنا التخصصي، وعين شمس التخصصي بالعبور، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية.

وأعرب الرئيس السيسى عن سعادته بهذا اللقاء ، مضيفاً : أنا مطمن على الأوضاع ، ولكن أنا من خلالكم ومن خلال كلامكم عايز نطمن الناس وبرضوا عايز وإحنا بنطمنهم بنأكد عليهم إننا محتاجين نستمر فى المزيد من الإجراءات اللى كنا اتكلمنا فيها قبل كده .. وإنتوا كمان إتكلمتوا فيها ووزيرة الصحة ومستشار الرئيس للشئون الصحية ووسائل الإعلام على مدار الشهور الماضية وحتى من رسائل الدول الأخرى .

وتابع الرئيس : عايز من خلالكم نطمن المصريين على حجم الجهد الذى يبذل والتضحيات التى تقدم من هذا القطاع فى هذا الوقت الصعب .

كما وجه الرئيس السيسي بتكثيف حملات التوعية لتصحيح المفاهيم الخاطئة لدى بعض المواطنين بشأن فيروس كورونا، والتي من شأنها أن تدفع البعض إلى تجنب الخضوع للفحوصات أو طلب الرعاية الطبية خوفاً من التعرض للنبذ الاجتماعي، وهو الامر الذي يزيد من خطورة إصابتهم.

وصرح السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس تابع خلال الاجتماع سير العمل في مستشفيات العزل، باعتبارها من أهم أدوات الدولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، حيث أعرب السيسي عن التقدير والاعتزاز بالجهود الضخمة التي تبذلها الأطقم الطبية العاملة بتلك المستشفيات خلال هذه الفترة الاستثنائية.

ومن جانبه قال الدكتور على حسن مدير مستشفى العزل الصحى بأبوخليفة بمحافظة الإسماعيلية التابعة لأمانة المراكز الطبية المتخصصة ، أنه تم البدء فى الحجر الصحي بالمستشفى فى 8 مارس 2020 خلفاً لمستشفي النجيلة ، وتبلغ القوة الاستيعابية للمستشفى  127 سرير من بينهم منهم 37 سرير رعاية مركزة.

وأضاف مدير مستشفى أبو خليفه أنه يوجد بالمستشفى 42 جهاز تنفس صناعى وإجمالى حالات الاستقبال والتشغيل حوالى 260 حالة بالمستشفى ، وما تم شفاءها والمغادرة 98 حالة ، كما تم تحويل حوالى 57 حالة إلى المستشفيات الجامعية بعد تطبيق البرتوكولات العلاجية ، مضيفاً أن عدد الحالات المعزولة بالمستشفى حالياً 86 حالة بالقسم الداخلى و8 حالات بالرعاية المركزة ، كما بلغ عدد الحالات التى توفيت 11 حالات ، وهناك توافر للمستلزمات الوقائية والطبية .

ومن جانبها قالت الدكتورة إلهام محمد مدير مستشفى إسنا التخصصى بمحافظة الأقصر أنه تم بدء العزل بالمستشفى فى 14 مارس 2020 ، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمستشفى 154 سرير، من بينهم 27 سرير رعاية مركزة ولدينا 17 جهاز تنفس صناعى ، وأضافت أن عدد الحالات التى تم استقبالها بالمستشفى وتم شفاءها 47 حالة ، والموجود حالياً 116 حالة وبلغت حالات الوفيات حوالى 39 ، واكدت على توفير جميع المستلزمات الطبية اللازمة للمرضى والأطقم الطبية بالمستشفى .

ومن جانبه قال الدكتور حازم أبوالعباس على مدير الحجر الصحى بمستشفى 15 مايو النموذجى أنه تم بدء العزل بالمستشفى فى 14 مارس 2020 ، وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمستشفى 87 مريض بالقسم الداخلى والرعاية المركزة وبلغ عدد الوفيات 26 حالة .

ومن جانبها قالت الدكتورة وسام زاهر مدير الحجر الصحى بمستشفى جامعة عين شمس التخصصى بالعبور أنه تم بدء مهمة العزل بالمستشفى بدعم من وزارة التعليم العالى بطاقة استيعابية 110 سرير ، منهم  40 سرير رعاية متكاملة و21 جهاز تنفس صناعى ، وتم تقديم الخدمة لعدد 54 مريض .

ومن جانبه قال الدكتور رامى عادل مدير مستشفى العجوزة للحجر الصحى بالجيزة ، أنه تم البدء مهمة عزل المرضى بالمستشفى فى 31 مارس 2020 ، وبلغ إجمالى عدد الحالات التى وصلت إلى المستشفى 482 مريض حتى الآن وخرج من المستشفى 88 مريض بعد تلقيهم العلاج والشفاء ، وأضاف أن القوة الاستيعابية للمستشفى 216 سرير ولدينا 22 جهاز تنفس صناعى .

وقال الدكتور ياسر أبوالوفا مدير مستشفى الشيخ زايد آل نهيان للعزل الصحى أن عدد الأسرة بالمستشفى 121 سرير ، وتم استقبال 204 حالة بالمستشفى منذ بداية العزل وحتى الآن ، وبلغت نسبة الشفاء 30 حالة بنسبة 15 % ، ووجه أبوالوفا نصيحة للشعب المصرى بالتكاتف والالتزام التام بالاحتياطات والاجراءات  الاحترازية والوقائية التى قررتها وزارة الصحة والدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد .

ومن جانبها قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة أن الاطقم الطبية منذ بداية الازمة وكانت مصر من أوائل الدول التى قامت بالاستعداد المبكر لهذه الأزمة مما أعطى لنا فرصة ومساحة للمناورة بالخدمة والاستعداد لها بشكل جيد .

وأضافت أننا استعدينا فى المرحلة الثانية للمرض بحوالى 30 مستشفى بدلاً من فتح جميع المستشفيات فى كل المحافظات ، مضيفة أن مصر من أقل الدول فى عدد الوفيات والإصابات بالنسبة لعدد السكان ومن أكثر الدول التى تستطيع المناورة فى الخدمة الصحية .

وأوضحت هالة زايد أنه تم توجيه كافة أبناء الشعب المصرى بأن المرض شيئ لا يمكن إخفاءه ولابد من توجه أى مواطن يشعر بأى أعراض إلى مستشفيات الحميات والصدرية والتى تبلغ حوالى 81 مستشفى بكافة المحافظات .

وقدمت الشكر للرئيس السيسى على دعمه للقطاع الصحى والمريض المصرى ، وتابعت : بنوعدك أننا سنعمل ليل نهار للعبور من هذه المحنة العالمية بأقل الخسائر والاعتماد على شباب الأطباء الذين شاركوا فى حملة 100 مليون صحة ، وسنبهر العالم من جديد بعدما نجحنا فى الشفاء من فيروس سي فى 7 شهور .

ومن جانبه قال الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى أنه بالنسبة للوزارة كانت خط دفاع ثانى خلف وزارة الصحة من خلال إدارة الأزمة منذ اليوم الاول ، وأضاف أنه تم تخصيص حوالى 13 مستشفى من المستشفيات الجامعية من أصل 113 مستشفى ، وهذه المستشفيات تم تجهيزها بالكامل بكافة مستلزمات العزل ، مضيفاً أن المدن الجامعية جاهزة بالمرحلة الاولى 7550 غرفة بحوالى 50 مبنى بكافة المحافظات ، و19 مدينة جامعية اخرى جاهزة وقت الاحتياج لاستقبال 21 ألف فرد .

وأوضح عبدالغفار أن الوزارة تعمل مع اللجان العلمية فى كافة الجهات المعنية بوزارة الصحة ويجرى حالياً 7 أبحاث ما بين معملية وسريرية وستكون هناك نتائج مبشرة فى القريب العاجل .

وعلق الرئيس السيسى على ما تقوم به وزارة التعليم العالى ووزارة الصحة فيما يخص البحث العلمى علاج فيروس كورونا ، قائلاً : لو البحث العلمى قدر يحقق شيئ فى هذا الأمر سيكون إنجاز غير مسبوق ليس فقط على مستوى الدولة المصرية ولكن على مستوى العالم أجمع .

وقال السيسى أن الدولة المصرية جاهزة ، وطالب المصريين بمساعدة الأطقم الطبية العاملة فى هذا القطاع التى تبذل جهد كبير جداً على مدار 24 ساعة على مستوى الجمهورية بالكامل وليس على مستوى كورونا فقط ولكن تقديم الخدمة الطبية لكل المرضى .

كما قدم السيسي الشكر لأسر الأطقم الطبية العاملة فى منظومة مستشفيات العزل وكافة المستشفيات المصرية الأخرى ، معرباً عن خالص تمنياته بالشفاء العاجل لكل المصابين .

وقال السيسى أن تحدى فيروس كورونا سنتغلب عليه جميعاً بفضل الله وبفضل وعى المصريين وجهد الجيش الأبيض المصرى والذى يواجه هذا الوباء فى كافة المستشفيات .

التعليقات مغلقة.