عميد آثار القاهرة: مواجهة الطالبة حنين بالفيديوهات والعقوبة تصل للفصل

140
قال الدكتور أحمد رجب، عميد كلية الآثار بجامعة القاهرة، إن نتيجة التحقيق مع الطالبة حنين قد تصل إلى الفصل النهائى لو تأكد أن نوايا الطالبة سيئة وأنها تحث الطالبات على الأفعال غير المسئولة ولا تتفق مع القيم والتقاليد الجامعية قد يصل الأمر إلى الفصل، وبالتالى سيتم استدعاء الطالبة إلى التحقيق معها ويتم مواجهتها بكل الفيديوهات وكل ما آثير حوله والوقوف على ردها، وبناء عليه سيكون حكم لجنة التحقيق، الذى يتفق مع حفاظ الجامعة على دورها ورفضها لأى خروج عن السياق الأخلاقى والإطار الإخلاقى الذى تنفذه الجامعة.
وأضاف الدكتور أحمد رجب في تصريحات صحفية أن لجنة التحقيق هى المنوط بها استدعاء الطالبة حنين صاحبة الفيديوهات، موضحا أن رئيس جامعة القاهرة هو من أحالها إلى التحقيق، مؤكدا أن جامعة القاهرة لا تسمح بأى تجاوزات أو خروج عن السياق والإطار الأخلاقى المعروف عنها وبالتالي الدكتور محمد الخشت سارع بإحالة الطالبة إلى التحقيق لتتضح الأمور، ووضع العقوبة المترتبة على تلك الأفعال.
وأوضح عميد كلية الآثار، أن الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس الجامعة حريص على تطبيق القانون، وأن أى  حد يخرج عن النص والسياق والإطار الأخلاقى عن جامعة القاهرة لا تستر عليه ومباشرة يأخذ العقوبة المناسبة ضمان لأن تظل الجامعة مركز ومنبع ومركز اشعاع للقيم.
كان الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، قرر إحالة حنين حسام الطالبة بكلية الآثار، إلى التحقيقات، بالجامعة لقيامها بسلوكيات تتنافى مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية.
وقال الدكتور الخشت، فى بيان رسمى صادر عن جامعة القاهرة، إن الجامعة تلقت العديد من الرسائل حول قيام إحدى الفتيات تدعي انتماءها لجامعة القاهرة، وأثارت مواقع التواصل الاجتماعى “الفيس بوك”، خلال الساعات الماضية وذلك بدعوة الفتيات بفتح الكاميرات وتسجيل فيديوهات غير لائقة مقابل مبالغ مالية.
وأشار الدكتور الخشت، إلي أنه  فور تلقي الرسائل تم عمل بحث عن الاسم بين كليات الجامعة، وتبين أنها طالبة باقية للإعادة بالفرقة الثانية بكلية الآثار، مؤكدا علي أنه علي الفور تم إحالة الطالبة إلي التحقيقات لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.
وشدد رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة ستتخذ أقصي عقوبة ضد الطالبة والتي قد تصل للفصل النهائي من الجامعة، وذلك لإرتكاب افعال لا تتناسب مع القيم والتقاليد الجامعية، ولا تليق بمكانة طالبة جامعية في جامعة القاهرة.

التعليقات مغلقة.