زوجة الدكتور “اللواح” عقب تعافيها: لم أجد أي تقصير داخل مستشفى العزل

109
قالت أمل محمد عرفة، زوجة الدكتور أحمد اللواح، الذي توفى اثر إصابته بفيروس “كورونا”، إنها لم تجد أي تقصير داخل مستشفى العزل في أبو خليفة بالإسماعيلية سواء من الأطباء أو مدير المستشفى أو أطقم التمريض، فكان هناك اهتمام ومتابعة.
وأضافت السيدة ” أمل”، في تصريحات صحفية عقب استقبال المحافظ اللواء عادل الغضبان لها اليوم الاثنين بعد خروجها من المستشفى: “الحمد لله أنا أحسن بفضل الله، وما تبقى أعراض خفيفة أخبرني الأطباء أنها ستزول تدريجيا خلال فترة التواجد في المنزل التي تعقب خروجي من المستشفى”.
وعن تفاصيل إصابة أسرتها بفيروس “كورونا” أشارت إلى أن زوجها الراحل الدكتور أحمد اللواح بدأت ترتفع درجة حرارته، وفي اليوم التالي إسهال وألم في الجسم وصداع، ومع اليوم الثاني بدأت تشعر هي أيضًا بأعراض مماثلة ولكن أخف منه، وفي اليوم الثالث بدأت ابنتهما “إسراء” تصاب بكحة وضيق في التنفس، مضيفة أن زوجها كان خلال تلك الفترة على تواصل مع زملائه الأطباء، فقرر عزل نفسه في المنزل، وكان يطالبها هي وابنتهما بارتداء قفازات وكمامات خلال خدمته، حتى تأكد إصابته بالفيروس في اليوم الخامس.
وتابعت حديثها عن زوجها الراحل: “هذا قضاء ربنا وراضين به ونسأل الله أن يلهمنا الصبر، ويرفع هذا الوباء عن العالم كله، وفخورة بزوجي الذي كان نعم الإنسان، وكل ما قيل عنه من إشادات ومواقف طيبة هناك أكثر منها بكثير، فأنا زوجته وعاشرته في منزل واحد 32 عامًا لم أر فيها سوى كل خير، فقد كان إنسانا فاضلا ومخلصا”.
ووجهت زوجة الراحل الدكتور أحمد اللواح حديثها للمواطنين قائلة: “ابقوا في منازلكم ولا تخرجوا إلا للضرورة القصوى”.

التعليقات مغلقة.