محافظ الشرقية يُشرف على الحملة التطهيرية ليلا فى قرية الخرس..بالصور

212

قام المحافظ يرافقه الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزاره الصحه بمتابعه أعمال النظافه و التطهير بالقريه باكملها والتي تشارك فيها رئاسه مركز ومدينه منيا القمح  وشركه مياه الشرب والصرف الصحى ومديريات (الصحه – الطب البيطري-الزراعه) مستخدمين الآلات والمعدات والسيارات المجهزه لهذا الغرض ومواد التطهير  اللازمه والمصنعه بالنسب والمعايير القياسيه التي أقرتها وزاره الصحه فضلاً عن القوى البشريه المنفذة لتلك الأعمال .

أجرى المحافظ حوارا مع  افراد الاسرتين الخاضعتين للحجر الصحي  نظرا لاصابه اثنين من ذويهم  بفيروس كورونا مقدما لهم الدعم النفسي والمعنوي ومطمئنا منهم على  الخدمات  الطبيه والصحيه المقدمه لهم من مديريه الصحه  وكذلك تعرف المحافظ على احتياجاتهم من المواد الغذائية  ومدى توافرها لديهم متمنيا لهم السلامه والمعافاة وللحالات المصابة الشفاء العاجل.

كما اطمأن المحافظ من أهالي قريه الخرس على حالتهم الصحية مؤكداً عليهم ضروره إتباع الإجراءات الوقائية والإلتزام بعدم التواجد في الأماكن المزدحمه ، وكذلك الإلتزام بتوقيتات الحظر والبقاء بالمنازل  للقضاء على جائحه كورونا المستجد والانتهاء من أزمته في أقرب وقت ممكن ومن ثم عوده الحياه إلى  طبيعتها.

كلف المحافظ وكيل وزارة الصحة  بضروره تقديم كافه أوجه الرعايه الطبيه  للأسر الخاضعه للحجر الصحي بمنازلهم بقريه الخرس  وإجراء أعمال التطهير والتعقيم  اللازمه بشكل مستمر منعاً لظهور إصابات مجدده ،  وكذلك  التنسيق مع المديريات والجهات و متابعه أعمال التطهير في باقي قرى المحافظه بشكل يومي وإتخاذ الإجراءات  الطبيه والصحيه اللازمه للمخالطين لحالات إيجابيه أو حالات الإشتباه بالاصابه بفيروس كورونا.

كما كلف المحافظ  وكيل وزاره التضامن بتوفير المواد الغذائية الجافه وكافه المستلزمات للأسر المحجوره للتخفيف من على كاهلهم في ظل الإجراءات المتخذه معهم طوال فتره الحجر الصحي.

كما كلف رئيس مركز ومدينة منيا القمح بضروره تكثيف أعمال النظافه واستخدام سيارات الضباب في رش وتطهير جميع المناطق للقضاء على الفيروسات المعديه والحشرات الناقله للامراض.

أشاد المحافظ  بالدور التكاملي الذي تقوم به كافه المديريات والشركات المنوطه بأعمال التطهير والتعقيم لكافه المناطق بالمحافظة مؤكدا أن محافظه الشرقيه بأجهزتها التنفيذيه ومديرياتها الخدميه ومجتمعها المدني  والجهات الأخرى المعاونه يصطفون صفاً واحداً للمرور من الازمه التي لا تجتاح مصر أو محافظه الشرقيه فحسب  بل  تجتاح العالم بأكمله.

أكد محافظ الشرقية أن الدوله المصريه العريقه بجميع مؤسساتها تدفع بالغالي والنفيس ولا تألوا جهداً  سواء في اتخاذ القرارات والتدابير اللازمه أو تفعيل الإجراءات الوقائيه والإحترازية  حمايه للمواطنين وحرصا على سلامتهم.

التعليقات مغلقة.